المجلس الثاني عشر - عشاء الأربعاء - الأسبوع الثاني
عدد الزوار : 4324
تاريخ الإضافة : 15 جمادى الآخر 1434
MP3 : 62490 kb
إضافة تعليق
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.
التعليقات 39
أسماء عبدالعزيز
مصر
بسم الله الرحمن الرحيم ... التفريغ النصي للمجلس الثاني عشر للتعليق على كتاب ( سنن أبي داود) للإمام أبي داود السجستاني الأزدي رحمه الله للشيخ المحدث عبد العزيز الطريفي حفظه الله وسلمه , تم ذكر الباب ثم رقم الحديث وسنده ومتنه ثم رقم التعليق ونصه 2986 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عنبسة بن خالد ثنا يونس عن ابن شهاب قال أخبرني علي بن حسين أن حسين بن علي أخبره : أن علي بن أبي طالب قال كانت لي شارف من نصيبي من المغنم يوم بدر وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم أعطاني شارفا من الخمس يومئذ فلما أردت أن أبتني بفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم واعدت رجلا صواغا من بني قينقاع أن يرتحل معي فنأتي بإذخر أردت أن أبيعه من الصواغين فأستعين به في وليمة عرسي فبينا أنا أجمع لشارفي متاعا من الأقتاب والغرائر والحبال وشارفاي مناخان إلى جنب حجرة رجل من الأنصار أقبلت حين جمعت ما جمعت فإذا بشارفي قد اجتبت أسنمتهما وبقرت خواصرهما وأخذ من أكبادهما فلم أملك عيني حين رأيت ذلك المنظر فقلت من فعل هذا ؟ قالوا فعله حمزة بن عبد المطلب وهو في هذا البيت في شرب من الأنصار غنته قينة وأصحابه فقالت في غنائها ألا ياحمز للشرف النواء فوثب إلى السيف فاجتب أسنمتهما وبقر خواصرهما وأخذ من أكبادهما قال علي فانطلقت حتى أدخل على رسول الله صلى الله عليه و سلم وعنده زيد بن حارثة فعرف رسول الله صلى الله عليه و سلم الذي لقيت فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " مالك ؟ " قال قلت يارسول الله ما رأيت كاليوم عدا حمزة على ناقتي فاجتب أسنمتهما وبقر خواصرهما وها هو ذا في بيت معه شرب فدعا رسول الله صلى الله عليه و سلم بردائه فارتداه ثم انطلق يمشي واتبعته أنا وزيد بن حارثة حتى جاء البيت الذي فيه حمزة فاستأذن فأذن له فإذا هم شرب فطفق رسول الله صلى الله عليه و سلم يلوم حمزة فيما فعل فإذا حمزة ثمل محمرة عيناه فنظر حمزة إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم صعد النظر فنظر إلى ركبتيه ثم صعد النظر فظر إلى سرته ثم صعد النظر فنظر إلى وجهه ثم قال حمزة وهل أنتم إلا عبيد لأبلي ؟ فعرف رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه ثمل فنكص رسول الله صلى الله عليه و سلم على عقبيه القهقرى فخرج وخرجنا معه . 2987 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب حدثني عياش بن عقبة الحضرمي عن الفضل بن الحسن الضمري أن ابن أم الحكم أو ضباعة ابنتي الزبير بن عبد المطلب حدثه عن إحداهما أنها قالت : أصاب رسول الله صلى الله عليه و سلم سبيا فذهبت أنا وأختي وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم فشكونا إليه ما نحن فيه وسألناه أن يأمر لنا بشىء من السبي فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " سبقكن يتامى بدر ولكن سأدلكن على ما هو خير لكن من ذلك تكبرن الله على اثر كل صلاة ثلاثا وثلاثين تكبيرة وثلاثا وثلاثين تسبيحة وثلاثا وثلاثين تحميدة ولا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير " قال عياش وهما ابنتا عم النبي صلى الله عليه و سلم . ............................... ( 576 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وفي هذا أن اليتيم المحتاج يقدم على غيره إذا كان ثمة يتبم فقير يقدم على الفقير غير اليتيم , وفي هذا ان التسبيح والتهليل والتكبير ذكر الله يجعله الله عز وجل عونا للإنسان في شأنه إما أن يهيأ سببا أو يعطيه عزيمة يقوى بها على شأنه )).............................. 2988 - حدثنا يحيى بن خلف ثنا عبد الأعلى عن سعيد يعني الجريري عن أبي الورد عن ابن أعبد قال : قال لي علي ألا أحدثك عني وعن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم وكانت من أحب أهله إليه ؟ قلت بلى قال إنها جرت بالرحى حتى أثر في يدها واستقت بالقربة حتى أثر في نحرها وكنست البيت حتى اغبرت ثيابها فأتى النبي صلى الله عليه و سلم خد فقلت لو أتيت أباك فسألتيه خادما فأتته فوجدت حداثا فرجعت فأتاها من الغد فقال " ما كان حاجتك ؟ " فسكتت فقلت أنا أحدثك يارسول الله جرت بالرحى حتى أثرت في يدها وحملت بالقربة حتى أثرت في نحرها فلما أن جاءك الخدم أمرتها أن تأتيك فتستخدمك خادما يقيها حر ما هي فيه قال " اتقي الله يافاطمة وأدي فريضة ربك واعملي عمل أهلك فإذا أخذت مضجعك فسبحي ثلاثا وثلاثين واحمدي ثلاثا وثلاثين وكبري أربعا وثلاثين فتلك مائة فهي خير لك من خادم " قالت رضيت عن الله عزوجل وعن رسوله. ............................... ( 577 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( في هذا استدل من قال بأن المرأة يجب عليها أن تخدم زوجها وهذا مسألة من المسائل الخلافية هل يجب على المرأة خدمة زوجها ؟ أو لا يجب؟ منهم من يؤكد ذلك ويعيده للعرف ومنهم من يجيبه عينا سواء ثمة عرف أو ليس بعرف ,,, والذى يظهر والله أعلم انه يعود في ذلك إلى العرف ولا يجب على الزوجة )).............................. 2989 - حدثنا أحمد بن محمد المروزي ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن علي بن حسين بهذه القصة قال ولم يخدمها . 2990 - حدثنا محمد بن عيسى ثنا عنبسة بن عبد الواحد القرشي قال أبو جعفر يعني ابن عيسى كنا نقول إنه من الأبدال قبل أن نسمع أن الأبدال من الموالي قال حدثني الدخيل بن إياس بن نوح بن مجاعة عن هلال بن سراج بن مجاعة عن أبيه عن جده مجاعة : أنه أتى النبي صلى الله عليه و سلم يطلب دية أخيه قتلته بنو سدوس من بني ذهل فقال النبي صلى الله عليه و سلم " لو كنت جاعلا لمشرك دية جعلت لأخيك ولكن سأعطيك منه عقبى " فكتب له النبي صلى الله عليه و سلم بمائة من الإبل من أول خمس يخرج من مشركي بني ذهل فأخذ طائفة منها وأسلمت بنو ذهل فطلبها بعد مجاعة إلى أبي بكر وأتاه بكتاب النبي صلى الله عليه و سلم فكتب له أبو بكر باثني عشر ألف صاع من صدقة اليمامة أربعة آلاف برا وأربعة آلاف شعيرا وأربعة آلاف تمرا وكان في كتاب النبي صلى الله عليه و سلم لمجاعة " بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من محمد النبي لمجاعة بن مرارة من بني سلمى إني أعطيته مائة من الإبل من أول خمس يخرج من مشركي بني ذهل عقبة من أخيه " . ............................... ( 578 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( والحديث ضعيف وذلك أنه تفرد به الدخيل وهلال وهم مجهولان )).............................. باب ما جاء في سهم الصفي 2991 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن مطرف عن عامر الشعبي قال : كان للنبي صلى الله عليه و سلم سهم يدعى الصفي إن شاء عبدا وإن شاء أمة وإن شاء فرسا يختاره قبل الخمس . 2992 - حدثنا محمد بن بشار ثنا أبو عاصم وأزهر قالا ثنا ابن عون قال : سألت محمدا عن سهم النبي صلى الله عليه و سلم والصفي قال كان يضرب له بسهم مع المسلمين وإن لم يشهد والصفي يؤخذ له رأس من الخمس قبل كل شىء . 2993 - حدثنا محمود بن خالد السلمي ثنا عمر يعني ابن عبد الواحد عن سعيد يعني ابن بشير عن قتادة قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا غزا كان له سهم صاف يأخذه من حيث شاءه فكانت صفية من ذلك السهم وكان إذا لم يغز بنفسه ضرب له بسهمه ولم يخير . 2994 - حدثنا نصر بن علي ثنا أبو أحمد أخبرنا سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت : كانت صفية من الصفي . 2995 - حدثنا سعيد بن نصور ثنا يعقوب بن عبد الرحمن الزهري عن عمرو بن أبي عمرو عن أنس بن مالك قال : قدمنا خيبر فلما فتح الله تعالى الحصنن ذكر له جمال صفية بنت حيي وقد قتل زوجها وكانت عروسا فاصطفاها رسول الله صلى الله عليه و سلم لنفسه فخرج بها حتى بلغنا سد الصهباء حلت فبنى بها . 2996 - حدثنا مسدد ثنا حماد بن زيد عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك قال : صارت صفية لدحية الكلبي ثم صارت لرسول الله صلى الله عليه و سلم . 2997 - حدثنا محمد بن خلاد الباهلي ثنا بهز بن أسد ثنا حماد أخبرنا ثابت عن أنس قال : وقع في سهم دحية جارية جميلة فاشتراها رسول الله صلى الله عليه و سلم بسبعة أرؤس ثم دفعها إلى أم سليم تصنعها وتهيئها قال حماد وأحسبه قال وتعتد في بيتها صفية بنت حيي . 2998 - حدثنا داود بن معاذ ثنا عبد الوارث ح وثنا يعقوب بن إبراهيم المعنى قال ثنا ابن علية عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس قال : جمع السبي يعني بخيبر فجاء دحية فقال يارسول الله أعطني جارية من السبي قال " اذهب وخذ جارية " فأخذ صفية بنت حيي فجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يارسول الله أعطيت دحية قال يعقوب صفية بنت حيي سيدة قريظة والنضير ؟ ثم اتفقا ما تصلح إلا لك قال " ادعوه بها " فلما نظر إليها النبي صلى الله عليه و سلم قال له " خذ جارية من السبي غيرها " وإن النبي صلى الله عليه و سلم أعتقها وتزوجها . ............................... ( 579 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( المشركة لا توطأ زوجة أو أمة والكتابية توطأ زوجة وأمة والبعض يظن أن الشرك إذا كانت أمة لا حكم له , بل له حكم سواء كانت أمة أو غير امة كالحرة لا يجوز لها أن يطأها زوجة ولا بالتسري حتى تدخل الإسلام )).............................. 2999 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا قرة قال سمعت يزيد بن عبد الله قال : كنا بالمربد فجاء رجل أشعث الرأس بيده قطعة أديم أحمر فقلنا كأنك من أهل البادية فقال أجل قلنا ناولنا هذه القطعة الأديم التي في يدك فناولناها فقرأناها فإذا فيها " من محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى بني زهير بن أقيش إنكم إن شهدتم أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وأقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وأديتم الخمس من المغنم وسهم النبي صلى الله عليه و سلم وسهم الصفي أنتم آمنون بأمان الله ورسوله " فقلنا من كتب لك هذا الكتاب ؟ قال رسول الله صلى الله عليه و سلم . باب كيف كان إخراج اليهود من المدينة 3000 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس أن الحكم بن نافع حدثهم قال أخبرنا شعيب عن الزهري عن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه : وكان أحد الثلاثة الذين تيب عليهم وكان كعب بن الأشرف يهجو النبي صلى الله عليه و سلم ويحرض عليه كفار قريش وكان النبي صلى الله عليه و سلم حين قدم المدينة وأهلها أخلاط منهم المسلمون والمشركون يعبدون الأوثان واليهود وكانوا يؤذون النبي صلى الله عليه و سلم وأصحابه فأمر الله عزوجل نبيه بالصبر والعفو ففيهم أنزل الله { ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم } الآية فلما أبى كعب بن الأشرف أن ينزع عن أذى النبي صلى الله عليه و سلم أمر النبي صلى الله عليه و سلم سعد بن معاذ أن يبعث رهطا يقتلونه فبعث محمد بن مسلمة وذكر قصة قتله فلما قتلوه فزعت اليهود والمشركون فغدوا على النبي صلى الله عليه و سلم فقالوا طرق صاحبنا فقتل فذكر لهم النبي صلى الله عليه و سلم الذي كان يقول ودعاهم النبي صلى الله عليه و سلم إلى أن يكتب بينه وبينهم كتابا ينتهون إلى ما فيه فكتب النبي صلى الله عليه و سلم بينه وبينهم وبين المسلمين عامة صحيفة . 3001 - حدثنا مصرف بن عمرو الأيامي ثنا يونس يعني ابن بكير قال ثنا محمد بن إسحاق حدثني محمد بن أبي محمد مولى زيد بن ثابت عن سعيد بن جبير وعكرمة عن ابن عباس قال لما أصاب رسول الله صلى الله عليه و سلم قريشا يوم بدر وقدم المدينة جمع اليهود في سوق بني قينقاع فقال " يامعشر يهود أسلموا قبل أن يصيبكم مثل ما أصاب قريشا " قالوا يا محمد لايغرنك من نفسك أنك قتلت نفرا من قريش كانوا أغمارا لايعرفون القتال إنك لو قاتلتنا لعرفت أنا نحن الناس وأنك لم تلق مثلنا فأنزل الله عزوجل في ذلك { قل للذين ستغلبون } قرأ مصرف إلى قوله { فئة تقاتل في سبيل الله } ببدر { وأخرى كافرة } . ............................... ( 580 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( محمد بن أبي محمد مولى زيد : مجهول غير معروف )).............................. 3002 - حدثنا مصرف بن عمرو ثنا يونس قال ابن إسحاق حدثني مولى لزيد بن ثابت قال حدثتني ابنة محيصة عن أبيها محيصة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " من ظفرتم به من رجال يهود فاقتلوه " فوثب محيصة على شبيبة رجل من تجار يهود كان يلابسهم فقتله وكان حويصة إذ ذاك لم يسلم وكان أسن من محيصة فلما قتله جعل حويصة يضربه ويقول يا عدو الله أما والله لرب شحم في بطنك من ماله . 3003 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة أنه قال : بينا نحن في المسجد إذ خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " انطلقوا إلى يهود " فخرجنا معه حتى جئناهم فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فناداهم فقال " يامعشر يهود أسلموا تسلموا " فقالوا قد بلغت يا أبا القاسم فقال لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم " أسلموا تسلموا " فقالوا قد بلغت يا أبا القاسم فقال لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم " ذلك أريد " ثم قالها الثالثة " اعلموا إنما الأرض لله ورسوله وإني أريد أن أجليكم من هذه الأرض فمن وجد منكم بماله شيئا فليبعه وإلا فاعلموا إنما الأرض لله ورسوله صلى الله عليه و سلم " . باب في خبر النضير 3004 - حدثنا محمد بن داود بن سفيان ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك : عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم أن كفار قريش كتبوا إلى ابن أبي ومن كان يعبد معه الأوثان من الأوس والخزرج ورسول الله صلى الله عليه و سلم يومئذ بالمدينة قبل وقعة بدر إنكم آويتم صاحبنا وإنا نقسم بالله لتقاتلنه أو لتخرجنه أو لنسيرن إليكم بأجمعنا حتى نقتل مقاتلتكم ونستبيح نساءكم فلما بلغ ذلك عبد الله بن أبي ومن كان معه من عبدة الأوثان اجتمعوا لقتال رسول الله صلى الله عليه و سلم فلما بلغ ذلك النبي صلى الله عليه و سلم لقيهم فقال " لقد بلغ وعيد قريش منكم المبالغ ما كانت تكيدهم بأكثر مما تريدون أن تكيدوا به أنفسكم تريدون أن تقاتلوا أبناءكم وإخوانكم " فلما سمعوا ذلك من النبي صلى الله عليه و سلم تفرقوا فبلغ ذلك كفار قريش فكتبت كفار قريش بعد وقعة بدر إلى اليهود إنكم أهل الحلقة والحصون وإنكم لتقاتلن صاحبنا أو لنفعلن كذا وكذا ولايحول بيننا وبين خدم نسائكم شىء وهي الخلاخيل فلما بلغ كتابهم النبي صلى الله عليه و سلم أجمعت بنو النضير بالغدر فأرسلوا إلى النبي صلى الله عليه و سلم اخرج إلينا في ثلاثين رجلا من أصحابك وليخرج منا ثلاثون حبرا حتى نلتقي بمكان المنصف فيسمعوا منك فإن صدقوك وآمنوا بك آمنا بك فقص خبرهم فلما كان الغد غدا عليهم رسول الله صلى الله عليه و سلم بالكتائب فحصرهم فقال لهم " إنكم والله لاتأمنون عندي إلا بعهد تعاهدوني عليه " فأبوا أن يعطوه عهدا فقاتلهم يومهم ذلك ثم غدا الغد على بني قريظة بالكتائب وترك بني النضير ودعاهم إلى أن يعاهدوه فعاهدوه فانصرف عنهم وغدا على بني النضير بالكتائب فقاتلهم حتى نزلوا على الجلاء فجلت بنو النضير واحتملوا ما أقلت الإبل من أمتعتهم وأبواب بيوتهم وخشبها فكان نخل بني النضير لرسول الله صلى الله عليه و سلم خاصة أعطاه الله إياها وخصه بها فقال تعالى { وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من خيل ولاركاب } يقول بغير قتال فأعطى النبي صلى الله عليه و سلم أكثرها للمهاجرين وقسمها بينهم وقسم منها لرجلين من الأنصار كانا ذوي حاجة لم يقسم لأحد من الأنصار غيرهما وبقي منها صدقة رسول الله صلى الله عليه و سلم التي في أيدي بني فاطمة رضي الله عنها . 3005 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج عن موسى بن عقبة عن نافع عن ابن عمر : أن يهود النضير وقريظة حاربوا رسول الله صلى الله عليه و سلم فأجلى رسول الله صلى الله عليه و سلم بني النضير وأقر قريظة ومن عليهم حتى حاربت قريظة بعد ذلك فقتل رجالهم وقسم نساءهم وأموالهم وأولادهم بين المسلمين إلا بعضهم لحقوا برسول الله صلى الله عليه و سلم فأمنهم وأسلموا وأجلى رسول الله صلى الله عليه و سلم يهود المدينة كلهم بني قينقاع وهم قوم عبد الله بن سلام ويهود بني حارثة وكل يهودي كان بالمدينة . ............................... ( 581 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وذلك أن أهل الكتاب ليسوا إلا يهود ولا يوجد في المدينة نصارى فإذا جاء في كلام النبي عليه الصلاة والسلام مخاطبة اليهود في أهل المدينة فالمراد بذلك هم اليهود وليسوا النصارى , ولكن حكمهم في ذلك واحد ولكن من جهة التنزيل إنما يخاطب بها اليهود , فجاء الخطاب لأهل الكتاب لعموم الاشتراط فيدخل معهم النصارى ,,, وفي هذا سياسة النبي عليه الصلاة والسلام ما قاتل أعداءه جميعا فبنو النضير وبنو القينقاع وبنو قريظة هؤلاءهم اليهود فاخذ يقاتل هؤلاء ثم هؤلاء ثم هؤلاء , فليس من الحكمة ولا من السياسة أن المسلمين يعادون خصومهم جميعا بل يتخذوا سياسة التحييد , فيأخذون جهة ويسالمون جهة وأما معاداة الناس جميعا فهذا لم يفعلها رسول الله عليه الصلاة والسلام وهو المؤيد كذلك معه رجال ليسوا كالرجال مع ذلك النبي عليه الصلاة والسلام ما عادى خصومه أو الكفار جميعاً )).............................. باب ما جاء في حكم أرض خيبر 3006 - حدثنا هارون بن زيد بن أبي الزرقاء ثنا أبي ثنا حماد بن سلمة عن عبيد الله بن عمر قال أحسبه عن نافع عن ابن عمر : أن النبي صلى الله عليه و سلم قاتل أهل خيبر فغلب على النخل والأرض وألجأهم إلى قصرهم فصالحوه على أن لرسول الله صلى الله عليه و سلم الصفراء والبيضاء والحلقة ولهم ما حملت ركابهم على أن لايكتموا ولايغيبوا شيئا فإن فعلوا فلا ذمة لهم ولاعهد فغيبوا مسكا لحيي بن أخطب وقد كان قتل قبل خيبر وكان احتمله معه يوم بني النضير حين أجليت النضير فيه حليهم وقال فقال النبي صلى الله عليه و سلم لسعية " أين مسك حيي بن أخطب ؟ " قال أذهبته الحروب والنفقات فوجدوا المسك فقتل ابن أبي الحقيق وسبى نساءهم وذراريهم وأراد أن يجليهم فقالوا يا محمد دعنا نعمل في هذه الأرض ولنا الشطر ما بدا لك ولكم الشطر . وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعطي كل امرأة من نسائه ثمانين وسقا من تمر وعشرين وسقا من شعير . 3007 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا أبي عن ابن إسحاق قال حدثني نافع مولى عبد الله بن عمر عن عبد الله بن عمر أن عمر قال : أيها الناس إن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان عامل يهود خيبر على أن نخرجهم إذا شئنا ومن كان له مال فليلحق به فإني مخرج يهود فأخرجهم . 3008 - حدثنا سليمان بن داود المهري أخبرنا ابن وهب أخبرني أسامة بن زيد الليثي عن نافع عن عبد الله بن عمر قال : لما افتتحت خيبر سألت يهود رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يقرهم على أن يعملوا على النصف مما خرج منها فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أقركم فيها على ذلك ما شئنا " فكانوا على ذلك وكان التمر يقسم على السهمان من نصف خيبر ويأخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم الخمس وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم أطعم كل امرأة من أزواجه من الخمس مائة وسق تمرا وعشرين وسقا من شعير فلما أراد عمر إخراج اليهود أرسل إلى أزواج النبي صلى الله عليه و سلم فقال لهن من أحب منكن أن أقسم لها نخلا بخرصها مائة وسق فيكون لها أصلها وأرضها وماؤها ومن الزرع مزرعة خرص عشرين وسقا فعلنا ومن أحب أن نعزل الذي لها في الخمس كما هو فعلنا . 3009 - حدثنا داود بن معاذ ثنا عبد الوارث ح وثنا يعقوب بن إبراهيم وزياد بن أيوب أن إسماعيل بن إبراهيم حدثهم عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم غزا خيبر فأصبناها عنوة فجمع السبي . 3010 - حدثنا الربيع بن سليمان المؤذن ثنا أسد بن موسى ثنا يحيى بن زكريا حدثني سفيان عن يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار عن سهل بن أبي حثمة قال : قسم رسول الله صلى الله عليه و سلم خيبر نصفين نصفا لنوائبه وحاجته ونصفا بين المسلمين قسمها بينهم على ثمانية عشر سهما . 3011 - حدثنا حسين بن علي بن الأسود أن يحيى بن آدم حدثهم عن أبي شهاب عن يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار : أنه سمع نفرا من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم قالوا فذكر هذا الحديث قال فكان النصف سهام المسلمين وسهم رسول الله صلى الله عليه و سلم وعزل النصف للمسلمين لما ينوبه من الأمور والنوائب . 3012 - حدثنا حسين بن علي ثننا محمد بن فضيل عن يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار مولى الأنصار : عن رجال من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لما ظهر على خيبر قسمها على ستة وثلاثين سهما جمع كل سهم مائة سهم فكان لرسول الله صلى الله عليه و سلم وللمسلمين النصف من ذلك وعزل النصف الباقي لمن نزل به من الوفود والأمور ونوائب الناس . 3013 - حدثنا عبد الله بن سعيد الكندي ثنا أبو خالد يعني سليمان عن يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار قال : لما أفاء الله على نبيه صلى الله عليه و سلم خيبر قسمها على ستة وثلاثين سهما جمع كل سهم مائة سهم فعزل نصفها لنوائبه وما ينزل به الوطيحة والكتيبة وما أحيز معهما وعزل النصف الآخر فقسمه بين المسلمين الشق والنطاة وما أحيز معهما وكان سهم رسول الله صلى الله عليه و سلم فيما أحيز معهما . 3014 - حدثنا محمد بن مسكين اليمامي ثنا يحيى بن حسان ثنا سليمان يعني ابن بلال عن يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لما أفاء الله عليه خيبر قسمها ستة وثلاثين سهما جمع فعزل للمسلمين الشطر ثمانية عشر سهما يجمع كل سهم مائة النبي صلى الله عليه و سلم معهم له سهم كسهم أحدهم وعزل رسول الله صلى الله عليه و سلم ثمانية عشر سهما وهو الشطر لنوائبه وما ينزل به من أمر المسلمين فكان ذلك الوطيح والكتيبة والسلالم وتوابعها فلما صارت الأموال بيد النبي صلى الله عليه و سلم والمسلمين لم يكن لهم عمال يكفونهم عملها فدعا رسول الله صلى الله عليه و سلم اليهود فعاملهم . 3015 - حدثنا محمد بن عيسى ثنا مجمع بن يعقوب بن مجمع بن يزيد الأنصاري قال سمعت أبي يعقوب بن مجمع يذكر لي عن عمه عبد الرحمن بن يزيد الأنصاري عن عمه مجمع بن جارية الأنصاري وكان أحد القراء الذين قرءوا القرآن قال : قسمت خيبر على أهل الحديبية فقسمها رسول الله صلى الله عليه و سلم على ثمانية عشر سهما وكان الجيش ألفا وخمسمائة فيهم ثلثمائة فارس فأعطى الفارس سهمين وأعطى الراجل سهما . ............................... ( 582 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( ويعقوب غير معروف : مجهول )).............................. 3016 - حدثنا حسين بن علي العجلي ثنا يحيى يعني ابن آدم ثنا ابن أبي زائدة عن محمد بن إسحاق عن الزهري وعبد الله بن أبي بكر وبعض ولد محمد بن مسلمة قالوا : بقيت بقية من أهل خيبر فتحصنوا فسألوا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يحقن دماءهم ويسيرهم ففعل فسمع بذلك أهل فدك فنزلوا على مثل ذلك فكانت لرسول الله صلى الله عليه و سلم خاصة لأنه لم يوجف عليها بخيل ولا ركاب . 3017 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الله بن محمد عن جويرية عن مالك عن الزهري أن سعيد بن المسيب أخبره : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم افتتح بعض خيبر عنوة قال أبو داود وقرىء على الحارث بن مسكين وأنا شاهد أخبركم ابن وهب قال حدثني مالك عن ابن شهاب : أن خيبر كان بعضها عنوة وبعضها صلحا والكتيبة أكثرها عنوة وفيها صلح . قلت لمالك وما الكتيبة ؟ قال أرض خيبر وهي أربعون ألف عذق. ............................... ( 583 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الخبر والذى قبله مُرسلاً )).............................. 3018 - حدثنا ابن السرح ثنا ابن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن ابن شهاب قال : بلغني أن رسول الله صلى الله عليه و سلم افتتح خيبر عنوة بعد القتال ونزل من نزل من أهلها على الجلاء بعد القتال . 3019 - حدثنا ابن السرح ثنا ابن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن ابن شهاب قال : خمس رسول الله صلى الله عليه و سلم خيبر ثم قسم سائرها على من شهدها ومن غاب عنها من أهل الحديبية . 3020 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الرحمن عن مالك عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر قال : لولا آخر المسلمين ما فتحت قرية إلا قسمتها كما قسم رسول الله صلى الله عليه و سلم خيبر . باب ما جاء في خبر مكة 3021 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يحيى بن آدم ثنا ابن إدريس عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم عام الفتح جاءه العباس بن عبد المطلب بأبي سفيان بن حرب فأسلم بمر الظهران فقال له العباس يارسول الله إن أبا سفيان رجل يحب هذا الفخر فلو جعلت له شيئا قال " نعم من دخل دار أبي سفيان فهو آمن ومن أغلق عليه بابه فهو آمن " . 3022 - حدثنا محمد بن عمرو الرازي ثنا سلمة يعني ابن الفضل عن محمد بن إسحاق عن العباس بن عبيد الله بن معبد عن بعض أهله عن ابن عباس قال : لما نزل النبي صلى الله عليه و سلم بمر الظهران قال العباس قلت والله لئن دخل رسول الله صلى الله عليه و سلم مكة عنوة قبل أن يأتوه فيستأمنوه إنه لهلاك قريش فجلست على بغلة رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت لعلي أجد ذا حاجة يأتي أهل مكة فيخبرهم بمكان رسول الله صلى الله عليه و سلم ليخرجوا إليه فيستأمنوه فإني لأسير إذ سمعت كلام أبي سفيان وبديل بن ورقاء فقلت يا أبا حنظلة فعرف صوتي فقال أبو الفضل ؟ قلت نعم قال مالك فداك أبي أمي ؟ قلت هذا رسول الله صلى الله عليه و سلم والناس قال فما الحيلة ؟ قال فركب خلفي ورجع صاحبه فلما أصبح غدوت به على رسول الله صلى الله عليه و سلم فأسلم قلت يارسول الله إن أبا سفيان رجل يحب هذا الفخر فأجعل له شيئا قال " نعم من دخل دار أبي سفيان فهو آمن ومن أغلق عليه داره فهو آمن ومن دخل المسجد فهو آمن " قال فتفرق الناس إلى دورهم وإلى المسجد . 3023 - حدثنا الحسن بن الصباح ثنا إسماعيل يعني ابن عبد الكريم حدثني إبراهيم بن عقيل بن معقل عن أبيه عن وهب بن منبه قال : سألت جابرا هل غنموا يوم الفتح شيئا ؟ قال لا . 3024 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا سلام بن مسكين ثنا ثابت البناني عن عبد الله بن رباح الأنصاري عن أبي هريرة : أن النبي صلى الله عليه و سلم لما دخل مكة سرح الزبير بن العوام وأبا عبيدة بن الجراح وخالد بنن الوليد على الخيل وقال " يا أبا هريرة اهتف بالأنصار " قال اسلكوا هذا الطريق فلا يشرفن لكم أحد إلا أنمتموه فنادى مناد لاقريش بعد اليوم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من دخل دارا فهو آمن ومن ألقى السلاح فهو آمن " وعمد صناديد قريش فدخلوا الكعبة فغص بهم وطاف النبي صلى الله عليه و سلم وصلى خلف المقام ثم أخذ بجنبتي الباب فخرجوا فبايعوا النبي صلى الله عليه و سلم على الإسلام قال أبو داود سمعت أحمد بن حنبل سأله رجل قال مكة عنوة هي ؟ قال إيش يضرك ما كانت ؟ قال فصلح ؟ قال لا . باب ما جاء في خبر الطائف 3025 - حدثنا الحسن بن الصباح ثنا إسماعيل يعني ابن عبد الكريم حدثني إبراهيم يعني ابن عقيل بن منبه عن أبيه عن وهب قال : سألت جابرا عن شأن ثقيف إذ بايعت قال اشترطت على النبي صلى الله عليه و سلم أن لا صدقة عليها ولا جهاد وأنه سمع النبي صلى الله عليه و سلم بعد ذلك يقول " سيتصدقون ويجاهدون إذا أسلموا " . 3026 - حدثنا أحمد بن علي بن سويد يعني ابن منجوف ثنا أبو داود عن حماد بن سلمة عن حميد عن الحسن عن عثمان بن أبي العاص : أن وفد ثقيف لما قدموا على رسول الله صلى الله عليه و سلم أنزلهم المسجد ليكون أرق لقلوبهم فاشترطوا عليه أن لايحشروا ولايعشروا ولايجبوا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لكم أن لاتحشروا ولاتعشروا ولاخير في دين ليس فيه ركوع " . ............................... ( 584 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( والصواب في هذا الحديث أنه مُرسل من حديث الحسن عن النبي عليه الصلاة والسلام ووصله مرجوح )).............................. باب ما جاء في حكم أرض اليمن 3027 - حدثنا هناد بن السري عن أبي أسامة عن مجالد عن الشعبي عن عامر بن شهر قال : خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت لي همدان هل أنت آت هذا الرجل ومرتاد لنا فإن رضيت لنا شيئا قبلناه وإن كرهت شيئا كرهناه ؟ قلت نعم فجئت حتى قدمت على رسول الله صلى الله عليه و سلم فرضيت أمره وأسلم قومي وكتب رسول الله صلى الله عليه و سلم هذا الكتاب إلى عمير ذي مران قال وبعث مالك بن مرارة الرهاوي إلى اليمن جميعا فأسلم عك ذو خيوان قال فقيل لعك انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فخذ منه الأمان على قريتك ومالك فقدم فكتب له رسول الله صلى الله عليه و سلم " بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله لعك ذي خيوان إن كان صادقا في أرضه وماله ورقيقه فله الأمان وذمة الله وذمة محمد رسول الله وكتب خالد بن سعيد بنن العاص " . 3028 - حدثنا محمد بن أحمد القرشي وهارون بن عبد الله أن عبد الله بن الزبير حدثهم قال ثنا فرج بن سعيد حدثني عمي ثابت بن سعيد عن أبيه سعيد يعني ابن أبيض عن جده أبيض بن حمال أنه كلم رسول الله صلى الله عليه و سلم في الصدقة حين وفد عليه فقال " يا أخا سبأ لابد من صدقة " فقال إنما زرعنا القطن يارسول الله وقد تبددت سبأ ولم يبق منهم إلا قليل بمأرب فصالح نبي الله صلى الله عليه و سلم على سبعين حلة بز من قيمة وفاء بز المعافر كل سنة عمن بقي من سبأ بمأرب فلم يزالوا يؤدونها حتى قبض رسول الله صلى الله عليه و سلم وإن العمال انتقضوا عليهم بعد قبض رسول الله صلى الله عليه و سلم فيما صالح أبيض بن حمال رسول الله صلى الله عليه و سلم في الحلل والسبعين فرد ذلك أبو بكر على ما وضعه رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى مات أبو بكر فلما مات أبو بكر انتقض ذلك وصارت على الصدقة . ............................... ( 585 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحدي في إسناده مجهولان : ثابت وأبوه )).............................. باب في إخراج اليهود من جزيرة العرب 3029 - حدثنا سعيد بن منصور ثنا سفيان بن عيينة عن سليمان الأحول عن سعيد بن جبير عن ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه و سلم أوصى بثلاثة فقال " أخرجوا المشركين من جزيرة العرب وأجيزوا الوفد بنحو مما كنت أجيزهم " قال ابن عباس وسكت عن الثالثة أو قال فأنسيتها وقال الحميدي عن سفيان قال سليمان لا أدري أذكر سعيد الثالثة فنسيتها أو سكت عنها ؟ 3030 - حدثنا الحسن بن علي ثنا أبو عاصم وعبد الرزاق قالا أخبرنا ابن جريج أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول أخبر عمر بن الخطاب : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب فلا أترك فيها إلا مسلما " . 3031 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا أبو أحمد محمد بن عبد الله ثنا سفيان عن أبي الزبير عن جابر عن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم بمعناه والأول أتم 3032 - حدثنا سليمان بن داود العتكي ثنا جرير عن قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لاتكون قبلتان في بلد واحد " . 3033 - حدثنا محمود بن خالد ثنا عمر يعني ابن عبد الواحد قال قال سعيد يعني ابن عبد العزيز - : جزيرة العرب ما بين الوادي إلى أقصى اليمن إلى تخوم العراق إلى البحر قال أبو داود قرىء على الحارث بن مسكين وأنا شاهد أخبرك أشهب بن عبد العزيز قال قال مالك : عمر أجلى أهل نجران ولم يجلوا من تيماء لأنها ليست من بلاد العرب فأما الوادي فإني أرى إنما لم يجل من فيها من اليهود أنهم لم يروها من أرض العرب . 3034 - حدثنا ابن السرح ثنا ابن وهب قال قال مالك : وقد أجلى عمر رحمه الله يهود نجران وفدك . ............................... ( 586 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( اُختلف في اليمن هل هي من جزيرة العرب أم لا ؟ جاء عن يعقوب بن عبد الرحمن كما في البخاري أنه جعلها من جزيرة العرب , وبعض الأئمة يجعلها ليست من جزيرة العرب , وهذا ظاهر قول الحافظ بن حجر رحمه الله في الفتح وكأنه يحكيه عن عامة العلماء ,,, وحديث قابوس لا تكون قبلتان في جزيرة العرب , الحديث أعله جماعة أعله الترمذي وأبو حاتم أعلوه بالإرسال )).............................. باب في إيقاف أرض السواد وأرض العنوة 3035 - حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا زهير ثنا سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " منعت العراق قفيزها ودرهمها ومنعت الشام مديها ودينارها ومنعت مصر إردبها ودينارها ثم عدتم من حيث بدأتم " قالها زهير ثلاث مرات شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه . 3036 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا به أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أيما قرية أتيتموها وأقمتم فيها فسهمكم فيها وأيما قرية عصت الله ورسوله فإن خمسها لله وللرسول ثم هي لكم " . باب في أخذ الجزية 3037 - حدثنا العباس بن عبد العظيم ثنا سهل بن محمد ثنا يحيى بن أبي زائدة عن محمد بن إسحاق عن عاصم بن عمر عن أنس بن مالك وعن عثمان بن أبي سليمان : أن النبي صلى الله عليه و سلم بعث خالد بن الوليد إلى أكيدر دومة فأخذ فأتوه به فحقن له دمه وصالحه على الجزية . 3038 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي وائل عن معاذ : أن النبي صلى الله عليه و سلم لما وجهه إلى اليمن أمره أن يأخذ من كل حالم يعني محتلما دينارا أو عدله من المعافري ثياب تكون باليمن . 3039 - حدثنا النفيلي ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن إبراهيم عن مسروق عن معاذ عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله 3040 - حدثنا العباس بن عبد العظيم ثنا عبد الرحمن بن هانىء أبو نعيم النخعي أخبرنا شريك عن إبراهيم بن مهاجر عن زياد بن حدير قال قال علي : لئن بقيت لنصارى بني تغلب لأقتلن المقاتلة ولأسبين الذرية فإني كتبت الكتاب بينهم وبين النبي صلى الله عليه و سلم على أن لاينصروا أبناءهم قال أبو داود هذا حديث منكر وبلغني عن أحمد أنه كان ينكر هذا الحديث إنكارا شديدا قال أبو علي ولم يقرأه أبو داود في العرضة الثانية . ............................... ( 587 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا دليل على أن سنن أبي داود تختلف النسخ من جهة الزيادة والنقصان في الأحاديث بحسب ما يزيده المصنف وما يحذفه منها ,,, واختلف العلماء في الجزية هل تؤخذ من غير أهل الكتاب على قولين الجمهور على أنها من أهل الكتابة , وذهب جماعة من العلماء وقول بعض الصحابة أيضاً أنها تؤخذ من المشركين إذا رؤي المصلحة في هذا )).............................. 3041 - حدثنا مصرف بن عمرو اليامي ثنا يونس يعني ابن بكير ثنا أسباط بن نصر الهمداني عن إسماعيل بن عبد الرحمن القرشي عن ابن عباس قال : صالح رسول الله صلى الله عليه و سلم أهل نجران على ألفي حلة النصف في صفر والبقية في رجب يؤدونها إلى المسلمين وعارية ثلاثين درعا وثلاثين فرسا وثلاثين بعيرا وثلاثين من كل صنف من أصناف السلاح يغزون بها والمسلمون ضامنون لها حتى يردوها عليهم إن كان باليمن كيد أو غدرة على أن لاتهدم لهم بيعة ولايخرج لهم قس ولايفتنوا على دينهم ما لم يحدثوا حدثا أو يأكلوا الربا قال إسماعيل فقد أكلوا الربا قال أبو داود إذا نقضوا بعض ما اشترط عليهم فقد أحدثوا . باب في أخذ الجزية من المجوس 3042 - حدثنا أحمد بن سنان الواسطي ثنا محمد بن بلال عن عمران القطان عن أبي جمرة عن ابن عباس قال : إن أهل فارس لما مات نبيهم كتب لهم إبليس المجوسية . 3043 - حدثنا مسدد بن مسرهد ثنا سفيان عن عمرو بن دينار سمع بجالة يحدث عمرو بن أوس وأبا الشعثاء قال : كنت كاتبا لجزء بن معاوية عم الأحنف بن قيس إذ جاءنا كتاب عمر قبل موته بسنة اقتلوا كل ساحر وفرقوا بين كل ذي محرم من المجوس وانهوهم عن الزمزمة فقتلنا في يوم ثلاثة سواحر وفرقنا بين كل رجل من المجوس وحريمه في كتاب الله تعالى وصنع طعاما كثيرا فدعاهم فعرض السيف على فخذه فأكلوا ولم يزمزموا وألقوا وقر بغل أو بغلين من الورق ولم يكن عمر أخذ الجزية من المجوس حتى شهد عبد الرحمن بن عوف أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أخذها من مجوس هجر . ............................... ( 588 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( والديانات المشهورة عند المجوس يحلون تبع لذلك نكاح المحارم عند المجوس والغيرة فيهم شبه معدومة ولهذا يرث منهم الرافضة هذا الأمر )).............................. 3044 - حدثنا محمد بن مسكين اليمامي ثنا يحيى بن حسان ثنا هشيم أخبرنا داود بن أبي هند عن قشير بن عمرو عن بجالة بن عبدة عن ابن عباس قال : جاء رجل من الأسبذيين من أهل البحرين وهم مجوس أهل هجر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فمكث عنده ثم خرج فسألته ما قضى الله ورسوله فيكم ؟ قال شر قلت مه ؟ قال الإسلام أو القتل قال وقال عبد الرحمن بن عوف قبل منهم الجزية قال ابن عباس فأخذ الناس بقول عبد الرحمن بن عوف وتركوا ما سمعت أنا من الأسبذي . ............................... ( 589 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( قشير : مجهول لا يُعرف )).............................. باب في التشديد في جباية الجزية 3045 - حدثنا سليمان بن داود المهري أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير : أن هشام بن حكيم بن حزام وجد رجلا وهو على حمص يشمس ناسا من القبط في أداء الجزية فقال ما هذا ؟ سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إن الله عز و جل يعذب الذين يعذبون الناس في الدنيا " . ............................... ( 590 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا فيمن أوقف حبيساً أو اسيراً في الشمس ذكر فيه قول النبي عليه الصلاة والسلام " إن الله عز و جل يعذب الذين يعذبون الناس في الدنيا " فكيف بغير ذلك فلا شك أن الأسير أو السجين له حق الإكرام وأن إنزال العقوبة عليه لايجوز ذلك إلا بما رخص به الشارع )).............................. باب في تعشير أهل الذمة إذا اختلفوا بالتجارات 3046 - حدثنا مسدد ثنا أبو الأحوص ثنا عطاء بن السائب عن حرب بن عبيد الله عن جده أبي أمه عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إنما العشور على اليهود والنصارى وليس على المسلمين عشور " . ............................... ( 591 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث ضعيف في إسناده حرب وشيخه وهم مجاهيل كذلك عطاء قد اختلط ; فهذا الحديث يضعفه جماعة من الأئمة كالبخاري وغيره )).............................. 3047 - حدثنا محمد بن عبيد المحاربي ثنا وكيع عن سفيان عن عطاء بن السائب عن حرب بن عبيد الله عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه قال " خراج " مكان " العشور " . 3048 - حدثنا محمد بن بشار ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن عطاء عن رجل من بكر بن وائل عن خاله قال قلت : يارسول الله أعشر قومي ؟ قال " إنما العشور على اليهود والنصارى " . 3049 - حدثنا محمد بن إبراهيم البزاز ثنا أبو نعيم ثنا عبد السلام عن عطاء بن السائب عن حرب بن عبيد الله بن عمير الثقفي عن جده رجل من بني تغلب قال : أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فأسلمت وعلمني الإسلام وعلمني كيف آخذ الصدقة من قومي ممن أسلم ثم رجعت إليه فقلت يارسول الله كل ما علمتني قد حفظت إلا الصدقة أفأعشرهم ؟ قال " لا إنما العشور على النصارى واليهود " . 3050 - حدثنا محمد بن عيسى ثنا أشعث بن شعبة ثنا أرطأة بن المنذر قال سمعت حكيم بن عمير أبا الأحوص يحدث عن العرباض بن سارية السلمي قال : نزلنا مع النبي صلى الله عليه و سلم خيبر ومعه من معه من أصحابه وكان صاحب خيبر رجلا ماراد منكرا فأقبل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا محمد ألكم أن تذبحوا حمرنا وتأكلوا ثمرنا وتضربوا نساءنا ؟ فغضب يعني النبي صلى الله عليه و سلم وقال " يا ابن عوف اركب فرسك " ثم ناد " ألا إن الجنة لاتحل إلا لمؤمن وإن اجتمعوا للصلاة " قال فاجتمعوا ثم صلى بهم النبي صلى الله عليه و سلم ثم قام فقال " أيحسب أحدكم متكئا على أريكته قد يظن أن الله لم يحرم شيئا إلا ما في هذا القرآن ألا وإني والله قد وعظت وأمرت ونهيت عن أشياء إنها لمثل القرآن أو أكثر وإن الله تعالى لم يحل لكم أن تدخلوا بيوت أهل الكتاب إلا بإذن ولاضرب نسائهم ولا أكل ثمارهم إذا أعطوكم الذي عليهم " . 3051 - حدثنا مسدد وسعيد بن منصور قالا ثنا أبو عوانة عن منصور عن هلال عن رجل من ثقيف عن رجل من جهينة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لعلكم تقاتلون قوما فتظهرون عليهم فيتقونكم بأموالهم دون أنفسهم وأبنائهم " قال سعيد في حديثه " فيصالحونكم على صلح " ثم اتفقا " فلا تصيبوا منهم شيئا فوق ذلك فإنه لايصلح لكم " . 3052 - حدثنا سليمان بن داود المهري أخبرنا ابن وهب حدثني أبو صخر المديني أن صفوان بن سليم أخبره : عن عدة من أبناء أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم عن آبائهم دنية عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " ألا من ظلم معاهدا أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة " . ............................... ( 592 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وذلك أن المعاهد ماله معصوم ودمه معصوم فلا يجوز التعدي عليه وفي هذا دليل على تحريم غيبته في قوله " أو انتقصه "" ذلك بانتقاصه بالحديث من وراءه أو نميمته أو غيبته فهذا مُحرم , إلا أن عرض المؤمن والمسلم أشد )).............................. باب في الذمي يسلم في بعض السنة هل عليه جزية ؟ 3053 - حدثنا عبد الله بن الجراح عن جرير عن قابوس عن أبيه عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ليس على مسلم جزية " . ............................... ( 593 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث معلول بالإرسال )).............................. 3054 - حدثنا محمد بن كثير قال سئل سفيان يعني عن تفسير هذا فقال إذا أسلم فلا جزية عليه . باب في الإمام يقبل هدايا المشركين 3055 - حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا معاوية يعني ابن سلام عن زيد أنه سمع أبا سلام قال حدثني عبد الله الهوزني قال : لقيت بلالا مؤذن رسول الله صلى الله عليه و سلم بحلب فقلت يا بلال حدثني كيف كانت نفقة رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قال ما كان له شىء كنت أنا الذي ألي ذلك منه منذ بعثه الله تعالى إلى أن توفي وكان إذا أتاه الإنسان مسلما فرآه عاريا يأمرني فأنطلق فأستقرض فأشتري له البردة فأكسوه وأطعمه حتى اعترضني رجل من المشركين فقال يا بلال إن عندي سعة فلا تستقرض من أحد إلا مني ففعلت فلما أن كان ذات يوم توضأت ثم قمت لأؤذن بالصلاة فإذا المشرك قد أقبل في عصابة من التجار فلما أن رآني قال يا حبشي قلت يا لباه فتجهمني وقال لي قولا غليظا وقال لي أتدري كم بينك وبين الشهر ؟ قال قلت قريب قال إنما بينك وبينه أربع فآخذك بالذي عليك فأردك ترعى الغنم كما كنت قبل ذلك فأخذ في نفسي ما يأخذ في أنفس الناس حتى إذا صليت العتمة رجع رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى أهله فاستأذنت عليه فأذن لي فقلت يارسول الله بأبي أنت وأمي إن المشرك الذي كنت أتدين منه قال لي كذا وكذا وليس عندك ما تقضي عني ولا عندي وهو فاضحي فأذن لي أن آبق إلى بعض هؤلاء الأحياء الذين قد أسلموا حتى يرزق الله تعالى رسوله صلى الله عليه و سلم ما يقضي عني فخرجت حتى إذا أتيت منزلي فجعلت سيفي وجرابي ونعلي ومجني عند رأسي حتى إذا انشق عمود الصبح الأول أردت أن أنطلق فإذا إنسان يسعى يدعو يا بلال أجب رسول الله صلى الله عليه و سلم فانطلقت حتى أتيته فإذا أربع ركائب مناخات عليهن أحمالهن فاستأذنت فقال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم " أبشر فقد جاءك الله تعالى بقضائك " ثم قال " ألم تر الركائب المناخات الأربع ؟ " فقلت بلى فقال " إن لك رقابهن وما عليهن فإن عليهن كسوة وطعاما أهداهن إلي عظيم فدك فاقبضهن واقض دينك " ففعلت فذكر الحديث ثم انطلقت إلى المسجد فإذا رسول الله صلى الله عليه و سلم قاعد في المسجد فسلمت عليه فقال " ما فعل ما قبلك ؟ " قلت قد قضى الله تعالى كل شىء كان على رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم يبق شىء قال " أفضل شىء ؟ " قلت نعم قال " أنظر أن تريحني منه فإني لست بداخل على أحد من أهلي حتى تريحني منه " فلما صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم العتمة دعاني فقال " ما فعل الذي قبلك " قال قلت هو معي لم يأتنا أحد فبات رسول الله صلى الله عليه و سلم في المسجد وقص الحديث حتى إذا صلى العتمة يعني من الغد دعاني قال " ما فعل الذي قبلك ؟ " قال قلت قد أراحك الله منه يارسول الله فكبر وحمد الله شفقا من أن يدركه الموت وعنده ذلك ثم اتبعته حتى إذا جاء أزواجه فسلم على امرأة امرأة حتى أتى مبيته فهذا الذي سألتني عنه . 3056 - حدثنا محمود بن خالد ثنا مروان بن محمد ثنا معاوية بمعنى إسناد أبي توبة وحديثه قال عند قوله " ما يقضي عني " فسكت عني رسول الله صلى الله عليه و سلم فاغتمزتها. 3057 - حدثنا هارون بن عبد الله ثنا أبو داود ثنا عمران عن قتادة عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن عياض بن حمار قال : أهديت إلى النبي صلى الله عليه و سلم ناقة فقال " أسلمت ؟ " فقلت لا فقال النبي صلى الله عليه و سلم " إني نهيت عن زبد المشركين " . ............................... ( 594 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( والهدية من المشرك على حالين : إذا كانت هديته تؤثر على المسلم فلا يجوز له أن يقبلها , وهذا يكون مثلًا في رقة قلبه له في إسقاط حق واجب عليه , الحاكم إذا أهدى له حاكم اخر من المشركين ربما يؤثر في حقه, فهذا لا يجوز أن يقبل كما رد سليمان هدية بلقيس ; لأنها أرادت منه أن يرق قلبه عليها فلا يعتدي عليها بظنها, فأعادها عليها فلم يقبلها وإذا كانت لا تؤثر عليه وإنما تؤلف في ذلك قلب المشرك فيلين إلى الإسلام فلا حرج من قبولها , والأولى أن يكافئ عليها , أن ينزع ما يكون في قلب المؤمن من شيء فلا يكون عليه منةً, والنبي عليه الصلاة والسلام يقبل الهدية عموماً ويكافئ عليها حتى لا يضر بالمُهدي ولا يبقى في النفس شيء فيجُامل أو يُحابى وهذا ورسول الله صلى الله عليه وسلم معصوم وغيره أولى )).............................. باب ما جاء في إقطاع الأرضين 3058 - حدثنا عمرو بن مرزوق أخبرنا شعبة عن سماك عن علقمة بن وائل عن أبيه : أن النبي صلى الله عليه و سلم أقطعه أرضا بحضرموت . 3059 - حدثنا حفص بن عمر ثنا جامع بن مطر عن علقمة بن وائل بإسناده مثله 3060 - حدثنا مسدد ثنا عبد الله بن داود عن فطر قال حدثني أبي عن عمرو بن حريث قال : خط لي رسول الله صلى الله عليه و سلم دارا بالمدينة بقوس وقال " أزيدك أزيدك " . ............................... ( 595 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وحديث عمرو بن حريث ضعيف وفيه فطر وهو مجهول : المجهول أبو فطر )).............................. 3061 - حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن غير واحد : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أقطع بلال بن الحارث المزني معادن القبلية وهي من ناحية الفرع فتلك المعادن لايؤخذ منها إلا الزكاة إلى اليوم . ............................... ( 596 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث مُرسل يرده الأئمة قد أعله الشافعي في كتابه الأم , وأعله أبو عبيد القاسم بن سلام وغيرهم )).............................. 3062 - حدثنا العباس بن محمد بن حاتم وغيره قال العباس ثنا الحسين بن محمد قال أخبرنا أبو أويس قال حدثني كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني عن أبيه عن جده : أن النبي صلى الله عليه و سلم أقطع بلال بن الحارث المزني معادن القبلية جلسيها وغوريها وقال غيره جلسها وغورها وحيث يصلح الزرع من قدس ولم يعطه حق مسلم وكتب له النبي صلى الله عليه و سلم " بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أعطى رسول الله بلال بن الحارث المزني أعطاه معادن القبلية جلسيها وغوريها " وقال غيره " جلسها وغورها " وحيث يصلح الزرع من قدس ولم يعطه حق مسلم " قال أبو أويس وحدثني ثور بن زيد مولى بني الديل بن بكر بن كنانة عن عكرمة عن ابن عباس مثله . 3063 - حدثنا محمد بن النضر قال سمعت الحنيني قال : قرأته غير مرة يعني كتاب قطيعة النبي صلى الله عليه و سلم قال أبو داود وحدثنا غير واحد عن حسين بن محمد قال أخبرنا أبو أويس قال حدثني كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده : أن النبي صلى الله عليه و سلم أقطع بلال بن حارث المزني معادن القبلية جلسيها وغوريها قال ابن النضر وجرسها وذات النصب ثم اتفقا وحيث يصلح الزرع من قدس ولم يعط بلال بن الحارث حق مسلم وكتب له النبي صلى الله عليه و سلم " هذا ما أعطى رسول الله صلى الله عليه و سلم بلال بن الحارث المزني أعطاه معادن القبلية جلسها وغورها وحيث يصلح الزرع من قدس ولم يعطه حق مسلم " قال أبو أويس وحدثني ثور بن زيد عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله زاد ابن النضر وكتب أبي بن كعب . 3064 - حدثنا قتيبة بن سعيد الثقفي ومحمد بن المتوكل العسقلاني المعنى واحد أن محمد بن يحيى بن قيس المأربي حدثهم قال أخبرني أبي عن ثمامة بن شراحيل عن سمي بن قيس عن شمير قال ابن المتوكل ابن عبد المدان عن أبيض بن حمال : أنه وفد إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فاستقطعه الملح قال ابن المتوكل الذي بمأرب فقطعه له فلما أن ولى قال رجل من المجلس أتدري ما قطعت له ؟ إنما قطعت له الماء العد قال فانتزع منه قال وسأله عما يحمى من الأراك قال " ما لم تنله خفاف " وقال ابن المتوكل " أخفاف الإبل " . ............................... ( 597 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وفي هذا دليل على أن ما كان فيه مصالح العامة لا يُقطع ولهذا لما كانت أرض الملح لم يُقطع إياها لكونها مصلحة في ذلك عامة للأمة , ولهذا نقول إن من شروط الإقطاع : أن يكون في حاجة المقطع له ومقدوره في الإحياء , وألا يكون في ذلك ضرر على الناس , ولا تسلب منفعة في ذلك عامة )).............................. 3065 - حدثنا هارون بن عبد الله قال قال محمد بن الحسن المخزومي : " ما لم تنله أخفاف الإبل " يعني أن الإبل تأكل منتهى رءوسها ويحمي ما فوقه . 3066 - حدثنا محمد بن أحمد القرشي ثنا عبد الله بن الزبير ثنا فرج بن سعيد قال حدثني عمي ثابت بن سعيد عن أبيه عن جده عن أبيض بن حمال : أنه سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن حمى الأراك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لاحمى في الأراك " فقال أراكة في حظاري فقال النبي صلى الله عليه و سلم " لاحمى في الأراك " قال فرج يعني بحظاري الأرض التي فيها الزرع المحاط عليها . ............................... ( 598 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا إذا كان مثلاً في أرض شيء من المعادن أو المنافع العامة فإنها لا تكون تسلب منه ويعطى بديلها باعتبار أن هذا لعامة المسلمين لا له , ويدخل في هذا آبار النفط ومناجم الذهب والفسفور التى توجد في أرض أحد فتؤخذ منه ويعطى غيرها )).............................. 3067 - حدثنا عمر بن الخطاب أبو حفص قال ثنا الفريابي قال ثنا أبانن قال عمر وهو ابن عبد الله بن أبي حازم قال حدثني عثمان بن أبي حازم عن أبيه عن جده صخر : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم غزا ثقيفا فلما أن سمع ذلك صخر ركب في خيل يمد النبي صلى الله عليه و سلم فوجد نبي الله صلى الله عليه و سلم قد انصرف ولم يفتح فجعل صخر يومئذ عهد الله وذمته أن لا يفارق هذا القصر حتى ينزلوا على حكم رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم يفارقهم حتى نزلوا على حكم رسول الله صلى الله عليه و سلم فكتب إليه صخر أما بعد فإن ثقيفا قد نزلت على حكمك يارسول الله وأنا مقبل إليهم وهم في خيل فأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم بالصلاة جامعة فدعا لأحمس عشر دعوات " اللهم بارك لأحمس في خيلها ورجالها " وأتاه القوم فتكلم المغيرة بن شعبة فقال يا نبي الله إن صخرا أخذ عمتي ودخلت فيما دخل فيه المسلمون فدعاه فقال " يا صخر إن القوم إذا أسلموا أحرزوا دماءهم وأموالهم فادفع إلى المغيرة عمته " فدفعها إليه وسأل نبي الله صلى الله عليه و سلم " ما لبني سليم قد هربوا عن الإسلام وتركوا ذلك الماء ؟ " فقال يا نبي الله أنزلنيه أنا وقومي قال " نعم " فأنزله وأسلم يعني السليميين فأتوا صخرا فسألوه أن يدفع إليهم الماء فأبى فأتوا النبي صلى الله عليه و سلم فقالوا يا نبي الله أسلمنا وأتينا صخرا ليدفع إلينا ماءنا فأبى علينا فأتاه فقال " يا صخر إن القوم إذا أسلموا أحرزوا أموالهم ودماءهم فادفع إلى القوم ماءهم " قال نعم يا نبي الله فرأيت وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم يتغير عند ذلك حمرة حياء من أخذه الجارية وأخذه الماء . ............................... ( 599 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( اللهم صلى وسلم على محمد , وعثمان راوى الخبر وأبوه مجهولان )).............................. 3068 - حدثنا سليمان بن داود المهري أخبرنا ابن وهب حدثني سبرة بن عبد العزيز بن الربيع الجهني عن أبيه عن جده : أن النبي صلى الله عليه و سلم نزل في موضع المسجد تحت دومة فأقام ثلاثا ثم خرج إلى تبوك وإن جهينة لحقوه بالرحبة فقال لهم " من أهل ذي المروة ؟ " فقالوا بنو رفاعة من جهينة فقال " قد أقطعتها لبني رفاعة " فاقتسموها فمنهم من باع ومنهم من أمسك فعمل ثم سألت أباه عبد العزيز عن هذا الحديث فحدثني ببعضه ولم يحدثني به كله . ............................... ( 600 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( والربيع حديثه مُرسل لأنه تابعي وليس بصحابي وهو جد سبرة )).............................. 3069 - حدثنا حسين بن علي ثنا يحيى يعني ابن آدم ثنا أبو بكر بن عياش عن هشام بن عروة عن أبيه عن أسماء بنت أبي بكر : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أقطع الزبير نخلا . 3070 - حدثنا حفص بن عمر وموسى بن إسماعيل المعنى واحد قالا ثنا عبد الله بن حسان العنبري قال حدثتني جدتاي صفية ودحيبة ابنتا عليبة وكانتا ربيبتي قيلة بنت مخرمة وكانت جدة أبيهما أنها أخبرتهما قالت : قدمنا على رسول الله صلى الله عليه و سلم قالت تقدم صاحبي تعني حريث بن حسان وافد بكر بن وائل فبايعه على الإسلام عليه وعلى قومه ثم قال يارسول الله اكتب بيننا وبين بني تميم بالدهناء أن لايجاوزها إلينا منهم أحد إلا مسافر أو مجاور فقال " اكتب له يا غلام بالدهناء " فلما رأيته قد أمر له بها شخص بي وهي وطني وداري فقلت يارسول الله إنه لم يسألك السوية من الأرض إذ سألك إنما هذه الدهناء عندك مقيد الجمل ومرعى الغنم ونساء بني تميم وأبناؤها وراء ذلك فقال " أمسك يا غلام صدقت المسكينة المسلم أخو المسلم يسعهما الماء والشجر ويتعاونان على الفتان " سئل أبو داود عن الفتان فقال الشيطان " . 3071 - حدثنا محمد بن بشار حدثني عبد الحميد بن عبد الواحد حدثتني أم جنوب بنت نميلة عن أمها سويدة بنت جابر عن أمها عقيلة بنت أسمر بن مضرس عن أبيها أسمر بن مضرس قال : أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فبايعته فقال " من سبق إلى ماء لم يسبقه إليه مسلم فهو له " قال فخرج الناس يتعادون ويتخاطون. ............................... ( 601 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وحديث عقيلة ملئ بالمجاهيل مسلسل بالمجاهيل وهو لا يصح أيضاً )).............................. 3072 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا حماد بن خالد عن عبد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر : أن النبي صلى الله عليه و سلم أقطع الزبير حضر فرسه فأجرى فرسه حتى قام ثم رمى بسوطه فقال " أعطوه من حيث بلغ السوط " . ............................... ( 602 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وعبد الله بن عمر الذى يروي عن نافع ضعيف الحديث , وفيه أيضا أن الإقطاع يكون بحسب حاجة الإنسان ولا يبالغ في ذلك )).............................. باب في إحياء الموات 3073 - حدثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الوهاب ثنا أيوب عن هشام بن عروة عن أبيه عن سعيد بن زيد : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " من أحيا أرضا ميتة فهي له وليس لعرق ظالم حق " . ............................... ( 603 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( رواه مالك عن هشام بن عروه عن أبيه عن النبي مُرسلا وذكر سعيد بن زيد فيه مرجوح )).............................. 3074 - حدثنا هناد بن السري ثنا عبدة عن محمد يعني ابن إسحاق عن يحيى بن عروة عن أبيه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " من أحيا أرضا ميتة فهي له وذكر مثله قال فلقد خبرني الذي حدثني هذا الحديث أن رجلين اختصما إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم غرس أحدهما نخلا في أرض الآخر فقضى لصاحب الأرض بأرضه وأمر صاحب النخل أن يخرج نخله منها قال فلقد رأيتها وإنها لتضرب أصولها بالفؤوس وإنها لنخل عم حتى أخرجت منها . 3075 - حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي ثنا وهب عن أبيه عن ابن إسحاق بإسناده ومعناه إلا أنه قال عند قوله مكان الذي حدثني هذا فقال : رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم وأكثر ظني أنه أبو سعيد الخدري فأنا رأيت الرجل يضرب في أصول النخل . 3076 - حدثنا أحمد بن عبدة الآملي ثنا عبد الله بن عثمان ثنا عبد الله بن المبارك أخبرنا نافع بن عمر عن ابن أبي مليكة عن عروة قال : أشهد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قضى أن الأرض أرض الله والعباد عباد الله ومن أحيا مواتا فهو أحق به جاءنا بهذا عن النبي صلى الله عليه و سلم الذين جاءوا بالصلوات عنه . 3077 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا محمد بن بشر ثنا سعيد عن قتادة عن الحسن عن سمرة : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " من أحاط حائطا على أرض فهي له " . 3078 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح أخبرنا ابن وهب أخبرني مالك قال هشام : العرق الظالم أن يغرس الرجل في أرض غيره فيستحقها بذلك قال مالك والعرق الظالم كل ما أخذ واحتفر وغرس بغير حق . 3079 - حدثنا سهل بن بكار ثنا وهيب بن خالد عن عمرو بن يحيى عن العباس الساعدي يعني ابن سهل بن سعد عن أبي حميد الساعدي قال : غزوت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم تبوك فلما أتى وادي القرى إذا امرأة في حديقة لها فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لأصحابه " اخرصوا " فخرص رسول الله صلى الله عليه و سلم عشرة أوسق فقال للمرأة " أحصي ما يخرج منها " فأتينا تبوك فأهدى ملك أيلة إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم بغلة بيضاء وكساه بردة وكتب له يعني ببحره قال فلما أتينا وادي القرى قال للمرأة " كم كان في حديقتك " قالت عشرة أوسق خرص رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إني متعجل إلى المدينة فمن أراد منكم أن يتعجل معي فليتعجل " . 3080 - حدثنا عبد الواحد بن غياث ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا الأعمش عن جامع بن شداد عن كلثوم عن زينب : أنها كانت تفلي رأس رسول الله صلى الله عليه و سلم وعنده امرأة عثمان بن عفان ونساء من المهاجرات وهن يشتكين منازلهن أنها تضيق عليهن ويخرجن منها فأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم أن تورث دور المهاجرين النساء فمات عبد الله بن مسعود فورثته امرأته دارا بالمدينة . باب الدخول في أرض الخراج 3081 - حدثنا هارون بن محمد بن بكار بن بلال أخبرنا محمد بن عيسى يعني ابن سميع قال ثنا زيد بن واقد حدثني أبو عبد الله عن معاذ أنه قال : من عقد الجزية في عنقه فقد برىء مما عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم . 3082 - حدثنا حيوة بن شريح الحضرمي ثنا بقية حدثنا عمارة بن أبي الشعثاء حدثني سنان بن قيس حدثني شبيب بن نعيم حدثني يزيد بن خمير حدثني أبو الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من أخذ أرضا بجزيتها فقد استقال هجرته ومن نزع صغار كافر من عنقه فجعله في عنقه فقد ولى الإسلام ظهره " قال فسمع مني خالد بن معدان هذا الحديث فقال لي أشبيب حدثك ؟ قلت نعم قال فإذا قدمت فسله فليكتب إلي بالحديث قال فكتبه له فلما قدمت سألني خالد بن معدان القرطاس فأعطيته فلما قرأه ترك ما في يده من الأرضين حين سمع ذلك قال أبو داود هذا يزيد بن خمير اليزني ليس هو صاحب شعبة . باب في الأرض يحميها الإمام أو الرجل 3083 - حدثنا ابن السرح أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " لاحمى إلا لله ولرسوله " قال ابن شهاب وبلغني أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حمى النقيع . ............................... ( 604 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا يدل على حرمة المحميات التى يتضرر بها الناس سواء كان الذى يحميها حاكم أو من عامة الناس باعتبار أن هذا من المنافع العامة لا يجوز لفرد أن يحبسها عن المسلمين إلا إذا كان في ذلك مصلحة للمسلمين فتُحمى )).............................. 3084 - حدثنا سعيد بن منصور ثنا عبد العزيز بن محمد عن عبد الرحمن بن الحارث عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن عبد الله بن عباس عن الصعب بن جثامة : أن النبي صلى الله عليه و سلم حمى النقيع وقال " لاحمى إلا لله عز و جل " . باب ما جاء في الركاز 3085 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة سمعا أبا هريرة يحدث : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " في الركاز الخمس " . 3086 - حدثنا يحيى بن أيوب ثنا عباد بن العوام عن هشام عن الحسن قال : الركاز الكنز العادي . 3087 - حدثنا جعفر بن مسافر ثنا ابن أبي فديك ثنا الزمعي عن عمته قريبة بنت عبد الله بن وهب عن أمها كريمة بنت المقداد عن ضباعة بنت الزبير بن عبد المطلب بن هاشم أنها أخبرتها قالت : ذهب المقداد لحاجته ببقيع الخبخبة فإذا جرذ يخرج من جحر دينارا ثم لم يزل يخرج دينارا دينارا حتى أخرج سبعة عشر دينارا ثم أخرج خرقة حمراء يعني فيها دينار فكانت ثمانية عشر دينارا فذهب بها إلى النبي صلى الله عليه و سلم فأخبره وقال له خذ صدقتها فقال له النبي صلى الله عليه و سلم " هل هويت إلى الجحر ؟ " . قال لا فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم " بارك الله لك فيها " . ............................... ( 605 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( عمة الزمعي مجهولة لا تُعرف التى يحدث عنها الزمعي )).............................. باب نبش القبور العادية يكون فيها المال 3088 - حدثنا يحيى بن معين ثنا وهب بن جرير ثنا أبي قال سمعت محمد بن إسحاق يحدث عن إسماعيل بن أمية عن بجير بن أبي بجير قال سمعت عبد الله بن عمرو يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول حين خرجنا معه إلى الطائف فمررنا بقبر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " هذا قبر أبي رغال وكان بهذا الجرم يدفع عنه فلما خرج أصابته النقمة التي أصابت قومه بهذا المكان فدفن فيه وآية ذلك أنه دفن معه غصن من ذهب إن أنتم نبشتم عنه أصبتموه معه " فابتدره الناس فاستخرجوا الغصن . ............................... ( 606 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث مُرسل الصواب فيه الإرسال يرويه معمر عن إسماعيل مرسلا وهو أقرب إلى الصواب )).............................. آخر كتاب الخراج والفيء والإمارة بسم الله الرحمن الرحيم 15 - كتاب الجنائز باب الأمراض المكفرة للذنوب 3089 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق قال حدثني رجل من أهل الشام يقال له أبو منظور عن عمه قال حدثني عمي عن عامر الرام أخي الخضر قال أبو داود قال النفيلي هو الخضر ولكن كذا قال قال : إني لببلادنا إذ رفعت لنا رايات وألوية فقلت ما هذا ؟ قالوا هذا لواء رسول الله صلى الله عليه و سلم فأتيته وهو [ جالس ] تحت شجرة قد بسط له كساء وهو جالس عليه وقد اجتمع إليه أصحابه فجلست إليهم فذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم الأسقام فقال " إن المؤمن إذا أصابه السقم ثم أعفاه الله منه كان كفارة لما مضى من ذنوبه وموعظة له فيما يستقبل وإن المنافق إذا مرض ثم أعفي كان كالبعير عقله أهله ثم أرسلوه فلم يدر لم عقلوه ولم يدر لم أرسلوه " فقال رجل ممن حوله يارسول الله وما الأسقام ؟ والله ما مرضت قط فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " قم عنا فلست منا " فبينا نحن عنده إذ أقبل رجل عليه كساء وفي يده شىء قد التف عليه فقال يارسول الله إني لما رأيتك أقبلت إليك فمررت بغيضة شجر فسمعت فيها أصوات فراخ طائر فأخذتهن فوضعتهن في كسائي فجاءت أمهن فاستدارت على رأسي فكشفت لها عنهن فوقعت عليهن معهن فلففتهن بكسائي فهن أولاء معي قال " ضعهن عنك " فوضعتهن وأبت أمهن إلا لزومهن فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لأصحابه " أتعجبون لرحم أم الأفراخ فراخها ؟ " قالوا نعم يارسول الله قال " فوالذي بعثني بالحق لله أرحم بعباده من أم الأفراخ بفراخها ارجع بهن حتى تضعهن من حيث أخذتهن وأمهن معهن " فرجع بهن . ............................... ( 607 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث لا يصح لأنه مسلسل بالمجاهيل )).............................. 3090 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي وإبراهيم بن مهدي المصيصي المعنى قالا ثنا أبو المليح عن محمد بن خالد قال أبو داود قال إبراهيم بن مهدي السلمي عن أبيه عن جده وكانت له صحبة من رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إن العبد إذا سبقت له من الله منزلة لم يبلغها بعمله ابتلاه الله في جسده أو في ماله أو في ولده " قال أبو داود زاد ابن نفيل " ثم صبره على ذلك " ثم اتفقا " حتى يبلغه المنزلة التي سبقت له من الله تعالى " . باب إذا كان الرجل يعمل عملا صالحا فشغله عنه مرض أو سفر 3091 - حدثنا محمد بن عيسى ومسدد المعنى قالا ثنا هشيم عن العوام بن حوشب عن إبراهيم بن عبد الرحمن السكسكي عن أبي بردة عن أبي موسى قال : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم غير مرة ولامرتين يقول " إذا كان العبد يعمل عملا صالحا فشغله عنه مرض أو سفر كتب له كصالح ما كان يعمل وهو صحيح مقيم " . باب عيادة النساء 3092 - حدثنا سهل بن بكار عن أبي عوانة عن عبد الملك بن عمير عن أم العلاء قالت : عادني رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا مريضة فقال " أبشري يا أم العلاء فإن مرض المسلم يذهب الله به خطاياه كما تذهب النار خبث الذهب والفضة " . 3093 - حدثنا مسدد ثنا يحيى ح وثنا محمد بن بشار ثنا عثمان بن عمر قال أبو داود وهذا لفظ ابن بشار عن أبي عامر الخزاز عن ابن أبي مليكة عن عائشة قالت : قلت يارسول الله إني لأعلم أشد آية في القرآن قال " أية آية ياعائشة ؟ " قالت قول الله تعالى { من يعمل سوءا يجز به } قال " أما علمت يا عائشة أن المؤمن تصيبه النكبة أو الشوكة فيكافأ بأسوإ عمله ومن حوسب عذب " قالت أليس يقول الله { فسوف يحاسب حسابا يسيرا ؟ } قال ذاكم العرض ياعائشة من نوقش الحساب عذب " قال أبو داود وهذا لفظ ابن بشار قال ثنا ابن أبي مليكة . باب في العيادة 3094 - حدثنا عبد العزيز بن يحيى ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن عروة عن أسامة بن زيد قال : خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم يعود عبد الله بن أبي في مرضه الذي مات فيه فلما دخل عليه عرف فيه الموت قال " قد كنت أنهاك عن حب يهود " قال فقد أبغضهم أسعد بن زرارة فمه ؟ فلما مات أتاه ابنه فقال يا نبي الله إن عبد الله بن أبي قد مات فأعطني قميصك أكفنه فيه فنزع رسول الله صلى الله عليه و سلم قميصه فأعطاه إياه . ............................... ( 608 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وفي هذا جملة من المسائل منها زيارة المنافق وعيادته في مرضه كما زار النبي عليه الصلاة والسلام عبد الله بن أبي , كذلك من أمارات المنافق أنه يحب أهل الكتاب من اليهود والنصارى ولهذا ذكره بما عليه فيزار ويذكر وينصح ويبين له الحق برفق تأليفاً لقلبه وكذلك إعادة له إلى دائرة الحق , وفيها الهدية للمنافق تأليفا لقلبه ولقلب من حوله ولا حرج في هذا ,,, وابن عبد الله بن أبي من كبار الصحابة وفضلائهم وقد استأذن النبي في قتل أبيه وكان باراً بأبيه وقال النبي عليه الصلاة والسلام إن المدينة ما يعلمون إن ما من أحد أبر بأبيه مني وذلك لما قدم من تبوك فاستئذن لما قال أبيه مقولته في رسول الله " لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل " وفي هذا الحمية في الدين مهما بلغ القرب لأن الإخوة الإسلامية هي أعظم من الرحم والنسب )).............................. باب في عيادة الذمي 3095 - حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد يعني ابن زيد عن ثابت عن أنس : أن غلاما من اليهود كان مرض فأتاه النبي صلى الله عليه و سلم يعوده فقعد عند رأسه فقال له " أسلم " فنظر إلى أبيه وهو عند رأسه فقال له أبوه أطع أبا القاسم فأسلم فقام النبي صلى الله عليه و سلم وهو يقول " الحمد لله الذي أنقذه بي من النار " . ............................... ( 609 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله ((وفي هذا عيادة الكافر سواء كان يهودياً أو نصرانيا تأليفا لقلبه ودعوته )).............................. باب المشي في العيادة 3096 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن محمد بن المنكدر عن جابر قال : كان النبي صلى الله عليه و سلم يعودني ليس براكب بغل ولابرذون . باب في فضل العيادة على وضوء 3097 - حدثنا محمد بن عوف الطائي ثنا الربيع بن روح بن خليد ثنا محمد بن خالد قال ثنا الفضل بن دلهم الواسطي عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من توضأ فأحسن الوضوء وعاد أخاه المسلم محتسبا بوعد من جهنم مسيرة سبعين خريفا " قلت يا أبا حمزة وما الخريف ؟ قال العام قال أبو داود والذي تفرد به البصريون منه العيادة وهو متوضىء . ............................... ( 610 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا منكر , الحديث تفرد به الفضل بن دلهم وهو منكر الحديث , ولا يثبت مشروعية الوضوء لزيارة وعيادة المريض )).............................. 3098 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا شعبة عن الحكم عن عبد الله بن نافع عن علي قال : " ما من رجل يعود مريضا ممسيا إلا خرج معه سبعون ألف ملك يستغفرون له حتى يصبح وكان له خريف في الجنة ومن أتاه مصبحا خرج معه سبعون ألف ملك يستغفرون له حتى يمسي وكان له خريف في الجنة " . 3099 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية قال ثنا الأعمش عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن علي عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه ولم يذكر الخريف قال أبو داود رواه منصور عن الحكم كما رواه شعبة . 3100 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال ثنا جرير عن منصور عن الحكم عن أبي جعفر عبد الله بن نافع قال وكان نافع غلام الحسن بن علي قال جاء أبو موسى إلى الحسن بن علي يعوده قال أبو داود وساق معنى حديث شعبة قال أبو داود أسند هذا عن علي عن النبي صلى الله عليه و سلم من غير وجه صحيح . باب في العيادة مرارا 3101 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن نمير عن هشام بن عروة عن أبيه : عن عائشة قالت لما أصيب سعد بن معاذ يوم الخندق رماه رجل في الأكحل فضرب عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم خيمة في المسجد ليعوده من قريب . باب في العيادة من الرمد 3102 - حدثنا عبد الله بنن محمد النفيلي ثنا حجاج بن محمد عن يونس بن أبي إسحاق عن أبيه عن زيد بن أرقم قال : عادني رسول الله صلى الله عليه و سلم من وجع كان بعيني . باب الخروج من الطاعون 3103 - حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن عبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن عبد الله بن عباس قال قال عبد الرحمن بن عوف : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا سمعتم به بأرض فلا تقدموا عليه وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه " يعني الطاعون . باب الدعاء للمريض بالشفاء عند العيادة 3104 - حدثنا هارون بن عبد الله ثنا مكي بن إبراهيم ثنا الجعيد عن عائشة بنت سعد أن أباها قال : اشتكيت بمكة فجاءني رسول الله صلى الله عليه و سلم يعودني ووضع يده على جبهتي ثم مسح صدري وبطني ثم قال " اللهم اشف سعدا وأتمم له هجرته " . 3105 - حدثنا ابن كثير قال أخبرنا سفيان عن منصور عن أبي وائل عن أبي موسى الأشعري قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أطعموا الجائع وعودوا المريض وفكوا العاني " قال سفيان والعاني الأسير . باب الدعاء للمريض عند العيادة 3106 - حدثنا الربيع بن يحيى ثنا شعبة ثنا يزيد أبو خالد عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن ابن عباس : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " من عاد مريضا لم يحضر أجله فقال عنده سبع مرار أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عافاه الله من ذلك المرض " . 3107 - حدثنا يزيد بن خالد الرملي ثنا ابن وهب عن حيي بن عبد الله عن أبي عبد الرحمن الجبلي عن ابن عمرو قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم " إذا جاء الرجل يعود مريضا فليقل اللهم اشف عبدك ينكأ لك عدوا أو يمشي لك إلى جنازة " قال أبو داود وقال ابن السرح إلى صلاة . باب في كراهية تمني الموت 3108 - حدثنا بشر بن هلال ثنا عبد الوارث عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لايدعون أحدكم بالموت لضر نزل به ولكن ليقل " اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي " . 3109 - حدثنا محمد بن بشار ثنا أبو داود يعني الطيالسي ثنا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لايتمنين أحدكم الموت " فذكر مثله . ............................... ( 611 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( ويجوز تمني الموت على سبيل الاستثناء , وأما لصل فهو النهي , من ذلك في زمن الفتن وشدتها إذا خشي على نفسه الهلاك والانزلاق بها كماجاء عن النبي عليه الصلاة والسلام أن الرجل في آخر الزمان يمر على القبر فيتمنى أن يكون مكانه , والحالة الثانية على سبيل التعريض كما كان في الأنبياء لما اكتمل لهم الأمر دعوا الله أن يلحقهم بالصالحين فهذا يكون في حال الكمال لهذا ينبغي للشخص إذا استفرغ أمره ووسعه وأدى ما عليه أن يسأل الله عز وجل أن يلحقه بالصالحين , لماذا ؟ لأن الكمال لا يعقبه إلا نقصان , ولهذا الأنبياء لما بلغوا مرتبة الكمال من جهة إصلاح أمر الناس وأداء الرسالة فإنهم يسألون الله الوفاة واللحاق بالصالحين " تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ " وهذه الفرصة , ولهذا نقول الإنسان إذا شعر أنه ادى ما عليه واستفرغ أمره في دينه ودنياه فإنه ينبغي أن يكثر من قول " تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ " لأن مثل هذا في طول الأمد يعنى تعرض لفتن ونكسة في الناس ; لأن أحوال الأمم ترتفع وتنزل فإن ياخذك الله عز وجل في رفعة وعلى مثل هذا الأمر ولا يأخذك الله عز وجل بعد فتن شديدة )).............................. باب في موت الفجأة 3110 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن شعبة عن منصور عن تميم بن سلمة أو سعد بن عبيدة عن عبيد بن خالد السلمي رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم قال مرة عن النبي صلى الله عليه و سلم ثم قال مرة عن عبيد قال " موت الفجأة أخذة أسف" . باب فضل من مات في الطاعون 3111 - حدثنا القعنبي عن مالك عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك عن عتيك بن الحارث بن عتيك وهو جد عبد الله بن عبد الله أبو أمه أنه أخبره أن عمه جابر بن عتيك أخبره : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم جاء يعود عبد الله بن ثابت فوجده قد غلب فصاح به رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم يجبه فاسترجع رسول الله صلى الله عليه و سلم وقال " غلبنا عليك يا أبا الربيع " فصاح النسوة وبكين فجعل ابن عتيك يسكتهن فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " دعهن فإذا وجب فلا تبكين باكية " قالوا وما الوجوب يارسول الله ؟ قال " الموت " قالت ابنته والله إن كنت لأرجو أن تكون شهيدا فإنك قد كنت قضيت جهازك قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن الله عز و جل قد أوقع أجره على قدر نيته وما تعدون الشهادة ؟ " قالوا القتل في سبيل الله تعالى قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " الشهادة سبع سوى القتل في سبيل الله المطعون شهيد والغرق شهيد وصاحب ذات الجنب شهيد والمبطون شهيد وصاحب الحريق شهيد والذي يموت تحت الهدم شهيد والمرأة تموت بجمع شهيدة " . ............................... ( 612 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( يخذ في هذا أنهم يأخذون أجر الشهيد ولا يأخذون حكمه , ويلحق في ميت الهدم الحوادث المرورية واصطدام السيارات فهي شبيهة بالهدم على الأرجح )).............................. باب المريض يؤخذ من أظفاره وعانته 3112 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا إبراهيم بن سعد أخبرنا ابن شهاب أخبرني عمر بن جارية الثقفي حليف بني زهرة وكان من أصحاب أبي هريرة عن أبي هريرة قال : ابتاع بنو الحارث بن عامر بن نوفل خبيبا وكان خبيب هو قتل الحارث بن عامر يوم بدر فلبث خبيب عندهم أسيرا حتى أجمعوا لقتله فاستعار من ابنة الحارث موسى يستحد بها فأعارته فدرج بني لها وهي غافلة حتى أتته فوجدته مخليا وهو على فخذه والموسى بيده ففزعت فزعة عرفها فيها فقال أتخشين أن أقتله ؟ ما كنت لأفعل ذلك قال أبو داود روى هذه القصة شعيب بن أبي حمزة عن الزهري قال أخبرني عبيد الله بن عياض أن ابنة الحارث أخبرته أنهم حين اجتمعوا يعني لقتله استعار منها موسى يستحد بها فأعارته . باب ما يستحب من حسن الظن بالله عند الموت 3113 - حدثنا مسدد ثنا عيسى بن يونس ثنا الأعمش عن أبي سفيان عن جابر بن عبد الله قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول قبل موته بثلاث قال " لايموت أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله " . ............................... ( 613 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( يعنى يرجو الرحمة والمغفرة فينبغي في مثل هذا إذا كان عاجز عن العمل أن يُرجى ولا يخوف وإذا كان مسرف على نفسه وقادر على العمل أن يخوّف ولا يُرجى وإذا كان مستقيماً على حاله أن يتوسط بين الخوف والرجاء , والفرق بين حسن الظن بالله وبين الأمن من مكر الله أن حسن الظن يسنوجب العمل والأمن من مكر الله يستوجب ترك العمل والسرف على الإنسان بالذنوب والمعاصي )).............................. باب ما يستحب من تطهير ثياب الميت عند الموت 3114 - حدثنا الحسن بن علي ثنا ابن أبي مريم أخبرنا يحيى بن أيوب عن ابن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة عن أبي سعيد الخدري : أنه لما حضره الموت دعا بثياب جدد فلبسها ثم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إن الميت يبعث في ثيابه التي يموت فيها " . باب ما يستحب أن يقال عندالميت من الكلام 3115 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن الأعمش عن أبي وائل عن أم سلمة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا حضرتم الميت فقولوا خيرا فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون " فلما مات أبو سلمة قلت يارسول الله ما أقول ؟ قال " قولي اللهم اغفر له وأعقبنا عقبى صالحة " قالت فأعقبني الله تعالى به محمدا صلى الله عليه و سلم . باب في التلقين 3116 - حدثنا مالك بن عبد الواحد المسمعي ثنا الضحاك بن مخلد ثنا عبد الحميد بن جعفر قال حدثني صالح بن أبي عريب عن كثير بن مرة عن معاذ بن جبل قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة " . 3117 - حدثنا مسدد ثنا بشر ثنا عمارة بن غزية ثنا يحيى بن عمارة قال سمعت أبا سعيد الخدري يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لقنوا موتاكم قول لا إله إلا الله " . باب تغميض الميت 3118 - حدثنا عبد الملك بن حبيب أبو مروان ثنا أبو إسحاق يعني الفزاري عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن قبيصة بن ذؤيب عن أم سلمة قالت : دخل رسول الله صلى الله عليه و سلم على أبي سلمة وقد شق بصره فأغمضه فصيح ناس من أهله فقال " لاتدعوا على أنفسكم إلا بخير فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون " ثم قال " اللهم اغفر لأبي سلمة وارفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين واغفر لنا وله رب العالمين اللهم افسح له في قبره ونور له فيه " [ قال أبو داود لم يسند هذا إلا أبو إسحاق ] قال أبو داود وتغميض الميت بعد خروج الروح سمعت محمد بن محمد بن النعمان المقري قال سمعت أبا ميسرة رجلا عابدا يقول : غمضت جعفرا المعلم وكان رجلا عابدا في حالة الموت فرأيته في منامي ليلة مات يقول أعظم ما كان علي تغميضك لي قبل أن أموت . باب في الاسترجاع 3119 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا ثابت عن ابن عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن أم سلمة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا أصابت أحدكم مصيبة فليقل { إنا لله وإنا إليه راجعون } اللهم عندك أحتسب مصيبتي فآجرني فيها وأبدل لي بها خيرا منها " . باب في الميت يسجى 3120 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه و سلم سجي في ثوب حبرة . باب القراءة عند الميت 3121 - حدثنا محمد بن العلاء ومحمد بن مكي المروزي المعنى قالا ثنا ابن المبارك عن سليمان التيمي عن أبي عثمان وليس بالنهدي عن أبيه عن معقل بن يسار قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم " اقرءوا { يس } على موتاكم " وهذا لفظ ابن العلاء . باب الجلوس عند المصيبة 3122 - حدثنا محمد بن كثير ثنا سليمان بن كثير عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة قالت : لما قتل زيد بن حارثة وجعفر وعبد الله بن رواحة جلس رسول الله صلى الله عليه و سلم في المسجد يعرف في وجهه الحزن وذكر القصة باب التعزية 3123 - حدثنا يزيد بن خالد بن عبد الله بن موهب الهمداني ثنا المفضل عن ربيعة بن سيف المعافري عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : قبرنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم يعني ميتا فلما فرغنا انصرف رسول الله صلى الله عليه و سلم وانصرفنا معه فلما حاذى بابه وقف فإذا نحن بإمرأة مقبلة قال أظنه عرفها فلما ذهبت إذا هي فاطمة فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم " ما أخرجك يافاطمة من بيتك ؟ " قالت أتيت يارسول الله أهل هذا البيت فرحمت إليهم ميتهم أو عزيتهم به فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم " فلعلك بلغت معهم الكدى " قالت معاذ الله وقد سمعتك تذكر فيها ما تذكر قال " لو بلغت معهم الكدى " فذكر تشديدا في ذلك فسألت ربيعة عن الكدى فقال القبور فيما أحسب . ............................... ( 614 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث منكر في إسناده ربيعة بن سيف وهو ضعيف وقد ضعف الحديث النسائي وغيره )).............................. باب الصبر عند المصيبة 3124 - حدثنا محمد بن المثنى ثنا عثمان بن عمر ثنا شعبة عن ثابت عن أنس قال : أتى نبي الله صلى الله عليه و سلم على امرأة تبكي على صبي لها فقال لها " اتقي الله واصبري " فقالت وما تبالي أنت بمصيبتي ؟ فقيل لها هذا النبي صلى الله عليه و سلم فأتته فلم تجد على بابه بوابين فقالت يارسول الله لم أعرفك فقال " إنما الصبر عند الصدمة الأولى " أو " عند أول صدمة " . ............................... ( 615 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وفي هذا أن الناس ربما يتأثرون بالقائل أكثر من الحجة ولهذا هذه المرأة الخطاب من النبي الأول هو خطابه الثاني والمعنى صحيح هو الصحيح في الأول هو الصحيح في الثاني وهذا جُبلت عليه النفوس )).............................. باب البكاء على الميت 3125 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة عن عاصم الأحول قال سمعت أبا عثمان عن أسامة بن زيد : أن ابنة لرسول الله صلى الله عليه و سلم أرسلت إليه وأنا معه وسعد وأحسب أبيا أن ابني أو ابنتي قد حضر فأشهدنا فأرسل يقرىء السلام فقال " قل لله ما أخذ وما أعطى وكل شىء عنده إلى أجل " فأرسلت تقسم عليه فأتاها فوضع الصبي في حجر رسول الله صلى الله عليه و سلم ونفسه تقعقع ففاضت عينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال له سعد ما هذا ؟ قال " إنها رحمة وضعها الله في قلوب من يشاء وإنما يرحم الله من عباده الرحماء " . 3126 - حدثنا شيبان بن فروخ ثنا سليمان بن المغيرة عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ولد لي الليلة غلام فسميته باسم أبي إبراهيم " فذكر الحديث قال أنس لقد رأيته يكيد بنفسه بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم فدمعت عينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول إلا ما يرضي ربنا إنا بك يا إبراهيم لمحزونون " . باب في النوح 3127 - حدثنا مسدد ثنا عبد الوارث عن أيوب عن حفصة عن أم عطية قالت : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهانا عن النياحة . 3128 - حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا محمد بن ربيعة عن محمد بن الحسين بن عطية عن أبيه عن جده عن أبي سعيد الخدري قال : لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم النائحة والمستمعة . 3129 - حدثنا هناد بن السري عن عبدة وأبي معاوية المعنى عن هشام بن عروة عن أبيه عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن الميت ليعذب ببكاء أهله عليه " فذكر ذلك لعائشة فقالت وهل تعني ابن عمر إنما مر النبي صلى الله عليه و سلم على قبر فقال " إن صاحب هذا ليعذب وأهله يبكون عليه " ثم قرأت { ولاتزر وازرة وزر أخرى } قال عن أبي معاوية على قبر يهودي . 3130 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن منصور عن إبراهيم عن يزيد بن أوس قال : دخلت على أبي موسى وهو ثقيل فذهبت امرأته لتبكي أو تهم به فقال لها أبو موسى أما سمعت ما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قالت بلى قال فسكتت قال فلما مات أبو موسى قال يزيد لقيت المرأة فقلت لها ما قول أبي موسى لك أما سمعت ما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم سكت ؟ قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ليس منا من حلق ومن سلق ومن خرق" . 3131 - حدثنا مسدد ثنا حميد بن الأسود ثنا الحجاج عامل لعمر بن عبد العزيز على الربذة قال حدثني أسيد بن أبي أسيد عن امرأة من المبايعات قالت : كان فيما أخذ علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم في المعروف الذي أخذ علينا أن لا نعصيه فيه أن لا نخمش وجها ولا ندعو ويلا ولا نشق جيبا وأن لا ننشر شعرا . باب صنعة الطعام لأهل الميت 3132 - حدثنا مسدد ثنا سفيان حدثني جعفر بن خالد عن أبيه عن عبد الله بن جعفر قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " اصنعوا لآل جعفر طعاما فإنه قد أتاهم أمر شغلهم " . ............................... ( 616 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وفي هذا أنه لا حرج على الإنسان أن يتعطل عن بعض ما كان يعتاده من الهم والحزن الذى يغلب عليه , ولهذا ما أمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم آل جعفر أن يصنعوا الطعام وإنما أمر أن يُصنَع لهم لأنهم عادة ينشغلون وينصرفون , ينصرفون عن صناعة حاجتهم وينصرفون ايضاً عن شهية ذلك الطعام )).............................. باب في الشهيد يغسل 3133 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا معن بن عيسى ح وثنا عبيد الله بن عمر الجشمي ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن إبراهيم بن طهمان عن أبي الزبير عن جابر قال : رمي رجل بسهم في صدره أو في حلقه فمات فأدرج في ثيابه كما هو قال ونحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم . 3134 - حدثنا زياد بن أيوب وعيسى بن يونس قالا ثنا علي بن عاصم عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم بقتلى أحد أن ينزع عنهم الحديد والجلود وأن يدفنوا بدمائهم وثيابهم . 3135 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب ح وثنا سليمان بن داود المهري أخبرنا ابن وهب وهذا لفظه قال أخبرني أسامة بن زيد الليثي أن ابن شهاب أخبره أن أنس بن مالك حدثهم : أن شهداء أحد لم يغسلوا ودفنوا بدمائهم ولم يصل عليهم . 3136 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا زيد يعني ابن الحباب ح وثنا قتيبة بن سعيد ثنا أبو صفوان يعني المرواني عن أسامة عن الزهري عن أنس بن مالك المعنى : أن رسول الله مر على حمزة وقد مثل به فقال " لولا أن تجد صفية في نفسها لتركته حتى تأكله العافية حتى يحشر من بطونها " وقلت للثياب وكثرت القتلى فكان الرجل والرجلان والثلاثة يكفنون في الثوب الواحد . زاد قتيبة ثم يدفنون في قبر واحد فكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يسأل " أيهم أكثر قرآنا ؟ " فيقدمه إلى القبلة . 3137 - حدثنا عباس العنبري ثنا عثمان بن عمر ثنا أسامة عن الزهري عن أنس : أن النبي صلى الله عليه و سلم مر بحمزة وقد مثل به ولم يصل على أحد من الشهداء غيره . 3138 - حدثنا قتيبة بن سعيد ويزيد بن خالد بن موهب أن الليث حدثهم عن ابن شهاب عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك أن جابر بن عبد الله أخبره : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يجمع بين الرجلين من قتلى أحد ويقول " أيهما أكثر أخذا للقرآن " فإذا أشير له إلى أحدهما قدمه في اللحد فقال " أنا شهيد على هؤلاء يوم القيامة " وأمر بدفنهم بدمائهم ولم يغسلوا . 3139 - حدثنا سليمان بن داود المهري أخبرنا ابن وهب عن الليث بهذا الحديث بمعناه قال : يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد . باب في ستر الميت عند غسله 3140 - حدثنا علي بن سهل الرملي ثنا حجاج عن ابن جريج قال أخبرت عن حبيب بن أبي ثابت عن عاصم بن ضمرة عن علي : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لا تبرز فخذك ولا تنظرن إلى فخذ حي ولا ميت " . 3141 - حدثنا النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق قال حدثني يحيى بن عباد عن أبيه عباد بن عبد الله بن الزبير قال : سمعت عائشة تقول لما أرادوا غسل النبي صلى الله عليه و سلم قالوا والله ما ندري أنجرد رسول الله صلى الله عليه و سلم من ثيابه كما نجرد موتانا أم نغسله وعليه ثيابه ؟ فلما اختلفوا ألقى الله عليهم النوم حتى ما منهم رجل إلا وذقنه في صدره ثم كلمهم مكلم من ناحية البيت لايدرون من هو أن اغسلوا النبي صلى الله عليه و سلم وعليه ثيابه فقاموا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فغسلوه وعليه قميصه يصبون الماء فوق القميص ويدلكونه بالقميص دون أيديهم وكانت عائشة تقول لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما غسله إلا نساؤه . باب كيف غسل الميت 3142 - حدثنا القعنبي عن مالك ح وحدثنا مسدد ثنا حماد بن زيد المعنى عن أيوب عن محمد بن سيرين عن أم عطية قالت : دخل علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم حين توفيت ابنته فقال " اغسلنها ثلاثا أو خمسا أو أكثر من ذلك إن رأيتن ذلك بماء وسدر واجعلن في الآخرة كافورا أو شيئا من كافور فإذا فرغتن فآذنني " فلما فرغنا آذناه فأعطانا حقوه فقال " أشعرنها إياه " قال عن مالك يعني إزاره ولم يقل مسدد " دخل علينا " . ............................... ( 617 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله ((لو كان طول العمر كرامة لأطيل عمر النبي صلى الله عليه وسلم , ولو كان الدفن إهانة لما دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم , وهذه سنة جعلها الله عز وجل في الدنيا لابد أن يمر عليها كل أحد )).............................. 3143 - حدثنا أحمد بن عبدة وأبو كامل بمعنى الإسناد أن يزيد بن زريع حدثهم قال ثنا أيوب عن محمد بن سيرين عن حفصة أخته عن أم عطية قالت : مشطناها ثلاثة قرون . 3144 - حدثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الأعلى ثنا هشام عن حفصة بنت سيرين عن أم عطية قالت : وضفرنا رأسها ثلاثة قرون ثم ألقيناها خلفها مقدم رأسها وقرنيها . 3145 - حدثنا أبو كامل ثنا إسماعيل ثنا خالد عن حفصة بنت سيرين عن أم عطية : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لهن في غسل ابنته " ابدأن بميامنها ومواضع الوضوء منها " . 3146 - حدثنا محمد بن عبيد ثنا حماد عن أيوب عن محمد عن أم عطية بمعنى حديث مالك زاد في حديث حفصة عن أم عطية بنحو هذا وزادت فيه " أو سبعا أو أكثر من ذلك إن رأيتنه " . 3147 - حدثنا هدبة بن خالد ثنا همام ثنا قتادة عن محمد بن سيرين أنه كان يأخذ الغسل عن أم عطية يغسل بالسدر مرتين والثالثة بالماء والكافور . باب في الكفن 3148 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج عن أبي الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يحدث : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه خطب يوما فذكر رجلا من أصحابه قبض فكفن في كفن غير طائل وقبر ليلا فزجر النبي صلى الله عليه و سلم أن يقبر الرجل بالليل حتى يصلى عليه إلا أن يضطر إنسان إلى ذلك وقال النبي صلى الله عليه و سلم " إذا كفن أحدكم أخاه فليحسن كفنه " . 3149 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا الوليد بن مسلم ثنا الأوزاعي ثنا الزهري عنن القاسم بن محمد عن عائشة قالت : أدرج رسول الله صلى الله عليه و سلم في ثوب حبرة ثم أخر عنه . 3150 - حدثنا الحسن بن الصباح البزار ثنا إسماعيل يعني ابن عبد الكريم حدثني إبراهيم بن عقيل بن معقل عن أبيه عن وهب يعني ابن منبه عن جابر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا توفي أحدكم فوجد شيئا فليكفن في ثوب حبرة " . 3151 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا يحيى بن سعيد عن هشام قال أخبرني أبي قال : أخبرتني عائشة قالت كفن رسول الله صلى الله عليه و سلم في ثلاثة أثواب يمانية بيض ليس فيها قميص ولا عمامة . 3152 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا حفص عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة مثله زاد : من كرسف قال فذكر لعائشة قولهم في ثوبين وبرد حبرة فقالت فقد أتي بالبرد ولكنهم ردوه ولم يكفنوه فيه . 3153 - حدثنا أحمد بن حنبل وعثمان بن أبي شيبة قالا ثنا ابن إدريس عن يزيد يعني ابن أبي زياد عن مقسم عن ابن عباس قال : كفن رسول الله صلى الله عليه و سلم في ثلاثة أثواب نجرانية الحلة ثوبان وقميصه الذي مات فيه قال أبو داود قال عثمان في ثلاثة أثواب حلة حمراء وقميصه الذي مات فيه . باب كراهية المغالاة في الكفن 3154 - حدثنا محمد بن عبيد المحاربي ثنا عمرو بن هاشم أبو مالك الجنبي عن إسماعيل بن أبي خالد عن عامر عن علي بن أبي طالب قال : لايغالى في كفن فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " لا تغالوا في الكفن فإنه يسلبه سلبا سريعا " . 3155 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن الأعمش عن أبي وائل عن خباب قال : مصعب بن عمير قتل يوم أحد ولم يكن له إلا نمرة كنا إذا غطينا بها رأسه خرجت رجلاه وإذا غطينا رجليه خرج رأسه فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " غطوا بها رأسه واجعلوا على رجليه شيئا من الإذخر " . 3156 - حدثنا أحمد بن صالح حدثني ابن وهب حدثني هشام بن سعد عن حاتم بن أبي نصر عن عبادة بن نسي عن أبيه عن عبادة بن الصامت : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " خير الكفن الحلة وخير الأضحية الكبش الأقرن " . باب في كفن المرأة 3157 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا أبي عن ابن إسحاق حدثني نوح بن حكيم الثقفي وكان قارئا للقرآن عن رجل من بني عروة بن مسعود يقال له داود قد ولدته أم حبيبة بنت أبي سفيان زوج النبي صلى الله عليه و سلم : أن ليلى بنت قانف الثقفية قالت كنت فيمن غسل أم كلثوم ابنة رسول الله صلى الله عليه و سلم عند وفاتها فكان أول ما أعطانا رسول الله صلى الله عليه و سلم الحقاء ثم الدرع ثم الخمار ثم الملحفة ثم أدرجت بعد في الثوب الآخر قالت ورسول الله صلى الله عليه و سلم جالس عند الباب معه كفنها يناولناها ثوبا ثوبا . باب في المسك للميت 3158 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا المستمر بن الريان عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أطيب طيبكم المسك " . باب التعجيل بالجنازة وكراهية حبسها 3159 - حدثنا عبد الرحيم بن مطرف الرواسي أبو سفيان وأحمد بن جناب قالا ثنا عيسى . قال أبو داود هو ابن يونس عن سعيد بن عثمان البلوي عن عزرة وقال عبد الرحيم عروة بن سعيد الأنصاري عن أبيه عن الحصين بن وحوح أن طلحة بن البراء مرض فأتاه النبي صلى الله عليه و سلم يعوده فقال : " إني لا أرى طلحة إلا قد حدث فيه الموت فآذنوني به وعجلوا فإنه لا ينبغي لجيفة مسلم أن تحبس بين ظهراني أهله " . باب في الغسل من غسل الميت 3160 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر ثنا زكريا ثنا مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب العنزي عن عبد الله بن الزبير عن عائشة أنها حدثته : أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يغتسل من أربع من الجنابة ويوم الجمعة ومن الحجامة وغسل الميت . 3161 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن أبي فديك حدثني ابن أبي ذئب عن القاسم بن عباس عن عمرو بن عمير عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " من غسل الميت فليغتسل ومن حمله فليتوضأ " . ............................... ( 618 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله ((وهذا الحديث لا يصح ; جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام من طرق متعددة عن أبي هريرة وكلها معلولة , منهم من يرجح وقفه وهذا جاء عن جماعة كابن مديني والبخاري وأبي حاتم وغيرهم وهؤلاء يعلونه مرفوعاً , وبعض الأئمة يصوّب الوقف )).............................. 3162 - حدثنا حامد بن يحيى عن سفيان عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن إسحاق مولى زائدة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم بمعناه قال أبو داود هذا منسوخ وسمعت أحمد بن حنبل وسئل عن الغسل من غسل الميت فقال يجزيه الوضوء قال أبو داود أدخل أبو صالح بينه وبين أبي هريرة في هذا الحديث يعني إسحاق مولى زائدة قال وحديث مصعب ضعيف فيه خصال ليس العمل عليه . باب في تقبيل الميت 3163 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن عاصم بن عبيد الله عن القاسم عن عائشة قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقبل عثمان بن مظعون وهو ميت حتى رأيت الدموع تسيل . باب في الدفن بالليل 3164 - حدثنا محمد بن حاتم بن بزيع ثنا أبو نعيم عن محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار قال أخبرني جابر بن عبد الله أو سمعت جابر بن عبد الله قال : رأى ناس نارا في المقبرة فأتوها فإذا رسول الله صلى الله عليه و سلم في القبر وإذا هو يقول " ناولوني صاحبكم " فإذا هو الرجل الذي كان يرفع صوته بالذكر . باب في الميت يحمل من أرض إلى أرض وكراهة ذلك 3165 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن الأسود بن قيس عن نبيح عن جابر بن عبد الله قال : كنا حملنا القتلى يوم أحد لندفنهم فجاء منادي النبي صلى الله عليه و سلم فقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمركم أن تدفنوا القتلى في مضاجعهم فرددناهم . باب في الصفوف على الجنازة 3166 - حدثنا محمد بن عبيد ثنا حماد عن محمد بن إسحاق عن يزيد بن أبي حبيب عن مرثد اليزني عن مالك بن هبيرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ما من مسلم يموت فيصلي عليه ثلاثة صفوف من المسلمين إلا أوجب " قال فكان مالك إذا استقل أهل الجنازة جزأهم ثلاثة صفوف للحديث . باب اتباع النساء الجنازة 3167 - حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد عن أيوب عن حفصة عن أم عطية قالت : نهينا أن نتبع الجنائز ولم يعزم علينا . باب فضل الصلاة على الجنائز وتشييعها 3168 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة يرويه قال : من تبع جنازة فصلى عليها فله قيراط ومن تبعها حتى يفرغ منها فله قيراطان أصغرهما مثل أحد أو أحدهما مثل أحد . ............................... ( 619 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( والجنازة هي الواحدة ولو صلى على عدة جنائز ولو مرة واحدة وتبعها فلكل واحد قيراط في الصلاة وفي تبعها قيراط آخر )).............................. 3169 - حدثنا هارون بن عبد الله وعبد الرحمن بن حسين الهروي قالا ثنا المقرىء ثنا حيوة حدثني أبو صخر وهو حميد بن زياد أن يزيد بن عبد الله بن قسيط حدثه أن داود بن عامر بن سعد بن أبي وقاص حدثه عن أبيه : أنه كان عند ابن عمر بن الخطاب إذ طلع خباب صاحب المقصورة فقال يا عبد الله بن عمر ألا تسمع ما يقول أبو هريرة ؟ إنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " من خرج مع جنازة من بيتها وصلى عليها " فذكر معنى حديث سفيان فأرسل ابن عمر إلى عائشة فقالت صدق أبو هريرة . 3170 - حدثنا الوليد بن شجاع السكوني ثنا ابن وهب أخبرني أبو صخر عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن كريب عن ابن عباس قال : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول " ما من مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلا لا يشركون بالله شيئا إلا شفعوا فيه " . باب في النار يتبع بها الميت 3171 - حدثنا هارون بن عبد الله ثنا عبد الصمد ح وثنا ابن المثنى ثنا أبو داود قالا ثنا حرب يعني ابن شداد ثنا يحيى حدثني باب بن عمير حدثني رجل من أهل المدينة عن أبي هريرة : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لاتتبع الجنازة بصوت ولا نار " قال أبو داود زاد هارون " ولا يمشى بين يديها " . باب القيام للجنازة 3172 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن الزهري عن سالم عن أبيه عن عامر بن ربيعة : يبلغ به النبي صلى الله عليه و سلم " إذا رأيتم الجنازة فقوموا لها حتى تخلفكم أو توضع " . 3173 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير ثنا سهيل بن أبي صالح عن ابن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إذا تبعتم الجنازة فلا تجلسوا حتى توضع " قال أبو داود روى هذا الحديث الثوري عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال فيه حتى توضع بالأرض ورواه أبو معاوية عن سهيل قال حتى توضع في اللحد , وسفيان أحفظ من أبي معاوية . ............................... ( 620 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( والأرجح في الجمع بين النصوص أن الأجر يتحقق في القيراط في إتباع الجنازة في دفنها في بداية الحثو عليها فإذا حثي عليها قد تم القيراط والعلم عند الله )).............................. 3174 - حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني ثنا الوليد ثنا أبو عمرو عن يحيى بن أبي كثير عن عبيد الله بن مقسم حدثني جابر قال : كنا مع النبي صلى الله عليه و سلم إذ مرت بنا جنازة فقام لها فلما ذهبنا لنحمل إذا هي جنازة يهودي فقلنا يارسول الله إنما هي جنازة يهودي فقال " إن الموت فزع فإذا رأيتم جنازة فقوموا " . 3175 - حدثنا القعنبي عن مالك عن يحيى بن سعيد عن واقد بن عمرو بن سعد بن معاذ الأنصاري عن نافع بن جبير بن مطعم عن مسعود بن الحكم عن علي بن أبي طالب : أن النبي صلى الله عليه و سلم قام في الجنائز ثم قعد بعد . 3176 - حدثنا هشام بن بهرام المدائني أخبرنا حاتم بن إسماعيل ثنا أبو الأسباط الحارثي عن عبد الله بن سليمان بن جنادة بن أبي أمية عن أبيه عن جده عن عبادة بن الصامت قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقوم في الجنازة حتى توضع في اللحد فمر به حبر من اليهود فقال هكذا نفعل فجلس النبي صلى الله عليه و سلم وقال " اجلسوا خالفوهم " . ............................... ( 621 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث معلول تفرد به " أبو الأسباط " أعل الحديث الترمذي كما في السنن )).............................. باب الركوب في الجنازة 3177 - حدثنا يحيى بن موسى البلخي أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن ثوبان : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أتي بدابة وهو مع الجنازة فأبى أن يركبها فلما انصرف أتي بدابة فركب فقيل له فقال " إن الملائكة كانت تمشي فلم أكن لأركب وهم يمشون فلما ذهبوا ركبت " . 3178 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي حدثنا شعبة عن سماك سمع جابر بن سمرة قال : صلى النبي صلى الله عليه و سلم على ابن الدحداح ونحن شهود ثم أتي بفرس فعقل حتى ركبه فجعل يتوقص به ونحن نسعى حوله . باب المشي أمام الجنازة 3179 - حدثنا القعنبي ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن سالم عن أبيه قال : رأيت النبي صلى الله عليه و سلم وأبا بكر وعمر يمشون أمام الجنازة . ............................... ( 622 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث أيضا لا يصح الصواب فيه أنه مرسل الزهري عن النبي عليه الصلاة والسلام وهكذا رواه الأئمة عن ابن شهاب كمالك وغيره )).............................. 3180 - حدثنا وهب بن بقية عن خالد عن يونس عن زياد بن جبير عن أبيه عن المغيرة بن شعبة قال وأحسب أن أهل زياد أخبروني أنه : رفعه إلى النبي صلى الله عليه و سلم قال " الراكب يسير خلف الجنازة والماشي يمشي خلفها وأمامها وعن يمينها وعن يسارها قريبا منها والسقط يصلى عليه ويدعى لوالديه بالمغفرة والرحمة " . باب الإسراع بالجنازة 3181 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة يبلغ به النبي صلى الله عليه و سلم قال : " أسرعوا بالجنازة فإن تك صالحة فخير تقدمونها إليه وإن تك سوى ذلك فشر تضعونه عن رقابكم " . ............................... ( 623 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( السقط يصلى عليه في حال نفخ الروح أما إذا كان قبل ذلك كالمضغة الذى يسقط في شهر أو شهرين فإنه لا صلاة عليه فإنما الصلاة تكون بعد قبض روح ; فمن لا روح له فلا يُصلى عليه )).............................. 3182 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه : أنه كان في جنازة عثمان بن أبي العاص وكنا نمشي مشيا خفيفا فلحقنا أبو بكرة فرفع سوطه فقال لقد رأيتنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم نرمل رملا . 3183 - حدثنا حميد بن مسعدة ثنا خالد بن الحارث ح وثنا إبراهيم بن موسى ثنا عيسى يعني ابن يونس عن عيينة بهذا الحديث قالا : في جنازة عبد الرحمن بن سمرة وقال فحمل عليهم بغلته وأهوى بالسوط . 3184 - حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن يحيى المجبر قال أبو داود وهو يحيى بن عبد الله التيمي عن أبي ماجدة عن ابن مسعود قال : سألنا نبينا صلى الله عليه و سلم عن المشي مع الجنازة فقال " ما دون الخبب إن يكن خيرا يعجل إليه وإن غير ذلك فبعدا لأهل النار والجنازة متبوعة ولا تتبع ليس معها من تقدمها " قال أبو داود هذا إسناد ضعيف . باب الإمام يصلي على من قتل نفسه ............................... ( 624 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( باب الإمام لا يصلي )).............................. 3185 - حدثنا ابن نفيل ثنا زهير ثنا سماك حدثني جابر بن سمرة قال : مرض رجل فصيح عليه فجاء جاره إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال له إنه قد مات قال " وما يدريك ؟ " قال أنا رأيته قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إنه لم يمت " قال فرجع فصيح عليه فجاء إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إنه قد مات فقال النبي صلى الله عليه و سلم " إننه لم يمت " فرجع فصيح عليه فقالت امرأته انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره فقال الرجل اللهم العنه قال ثم انطلق الرجل فرآه قد نحر بمشقص معه فانطلق إلى النبي صلى الله عليه و سلم فأخبره أنه قد مات فقال " وما يدريك ؟ " قال رأيته ينحر نفسه بمشاقص معه قال " أنت رأيته ؟ " قال نعم قال " إذا لا أصلي عليه " . باب الصلاة على من قتلته الحدود 3186 - حدثنا أبو كامل ثنا أبو عوانة عن أبي بشر قال حدثني نفر من أهل البصرة عن أبي برزة الأسلمي : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لم يصل على ماعز بن مالك ولم ينه عن الصلاة عليه . باب في الصلاة على الطفل 3187 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا أبي عن ابن إسحاق حدثني عبد الله بن أبي بكر عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة قالت : مات إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه و سلم وهو ابن ثمانية عشر شهرا فلم يصل عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم . 3188 - حدثنا هناد بن السري ثنا محمد بن عبيد عن وائل بن داود قال سمعت البهي قال : لما مات إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه و سلم صلى عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم في المقاعد . 3188 - قال أبو داود قرأت على سعيد بن يعقوب الطالقاني قيل له حدثكم ابن المبارك عن يعقوب بن القعقاع عن عطاء : أن النبي صلى الله عليه و سلم صلى على ابنه إبراهيم وهو ابن سبعين ليلة . ............................... ( 625 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله ((وقبض الله عز وجل لابن النبي عليه الصلاة والسلام " إبراهيم " لحكم كثيرة من أظهرها: رحمة بهذه الأمة ألا تختلف مزيدا في اختلافها ; فأبناء بنته عظّموا وظهرت طوائف تعبدهم وتألههم من دون الله عز وجل ,فكيف إذا كان ابنه من صلبه مباشرة وذريته تنتسب إليه ؟ لا شك أن الفتنة في ذلك أعظم في الناس في عبادتهم أو تأليههم كما يفعل الرافضة مع آل بيته عليه الصلاة والسلام )).............................. باب الصلاة على الجنازة في المسجد 3189 - حدثنا سعيد بن منصور ثنا فليح بن سليمان عن صالح بن عجلان ومحمد بن عبد الله بن عباد عن عباد بن عبد الله بن الزبير عن عائشة قالت : والله ما صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم على سهيل بن البيضاء إلا في المسجد . 3190 - حدثنا هارون بن عبد الله ثنا ابن أبي فديك عن الضحاك يعني ابن عثمان عن أبي النضر عن أبي سلمة عن عائشة قالت : والله لقد صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم على ابني بيضاء في المسجد سهيل وأخيه . 3191 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن ابن أبي ذئب حدثني صالح مولى التوأمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من صلى على جنازة في المسجد فلا شىء عليه " . ............................... ( 626 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث تفرد به صالح التوأمة وهو ضعيف ضعفه أحمد وغيره )).............................. باب الدفن عند طلوع الشمس وعند غروبها 3192 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع ثنا موسى بن علي بن رباح قال سمعت أبي يحدث أنه سمع عقبة بن عامر قال : ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه و سلم ينهانا أن نصلي فيهن أو نقبر فيهن موتانا حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل وحين تضيف ( معناه تميل وتجنح للغروب ) الشمس للغروب حتى تغرب أو كما قال . باب إذا حضر جنائز رجال ونساء من يقدم ؟ 3193 - حدثنا يزيد بن خالد بن موهب الرملي حدثنا ابن وهب عن ابن جريج عن يحيى بن صبيح قال حدثني عمار مولى الحارث بن نوفل : أنه شهد جنازة أم كلثوم وابنها فجعل الغلام مما يلي الإمام فأنكرت ذلك وفي القوم ابن عباس وأبو سعيد الخدري وأبو قتادة وأبو هريرة فقالوا هذه السنة . باب أين يقوم الإمام من الميت إذا صلى عليه 3194 - حدثنا داود بن معاذ ثنا عبد الوارث عن نافع أبي غالب قال : كنت في سكة المربد فمرت جنازة معها ناس كثير قالوا جنازة عبد الله بن عمير فتبعتها فإذا أنا برجل عليه كساء رقيق على بريذينته وعلى رأسه خرقة تقيه من الشمس فقلت من هذا الدهقان ؟ قالوا هذا أنس بن مالك فلما وضعت الجنازة قام أنس فصلى عليها وأنا خلفه لايحول بيني وبينه شىء فقام عند رأسه فكبر أربع تكبيرات لم يطل ولم يسرع ثم ذهب يقعد فقالوا يا أبا حمزة المرأة الأنصارية فقربوها وعليها نعش أخضر فقام عند عجيزتها فصلى عليها نحو صلاته على الرجل ثم جلس فقال العلاء بن زياد يا أبا حمزة هكذا كان يفعل رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي على الجنازة كصلاتك يكبر عليها أربعا ويقوم عند رأس الرجل وعجيزة المرأة ؟ قال نعم قال يا أبا حمزة غزوت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قال نعم غزوت معه حنينا فخرج المشركون فحملوا علينا حتى رأينا خيلنا وراء ظهورنا وفي القوم رجل يحمل علينا فيدقنا ويحطمنا فهزمهم الله وجعل يجاء بهم فيبايعونه على الإسلام فقال رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم إن علي نذرا إن جاء الله بالرجل الذي كان منذ اليوم يحطمنا لأضربن عنقه فسكت رسول الله صلى الله عليه و سلم وجيء بالرجل فلما رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يارسول الله تبت إلى الله فأمسك رسول الله صلى الله عليه و سلم لايبايعه ليفي الآخر بنذره قال فجعل الرجل يتصدى لرسول الله صلى الله عليه و سلم ليأمره بقتله وجعل يهاب رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يقتله فلما رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه لا يصنع شيئا بايعه فقال الرجل يارسول الله نذري فقال " إني لم أمسك عنه منذ اليوم إلا لتوفي بنذرك " فقال يارسول الله ألا أومضت إلي ؟ فقال النبي صلى الله عليه و سلم " إنه ليس لنبي أن يومض " قال أبو غالب فسألت عن صنيع أنس في قيامه على المرأة عند عجيزتها فحدثوني أنه إنما كان لأنه لم تكن النعوش فكان يقوم الإمام حيال عجيزتها يسترها من القوم . ............................... ( 627 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( يسترها الإمام من القوم مع إن عليها الكفن وهي ميتة , فكيف بالمرأة الحية التى تبرز بمفاتنها وبلباسها أمام الناس ! فهذا ستر السلف على المرأة وهي ميتة, فكيف سترهم عليها وهي حية ! )).............................. 3195 - حدثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع حدثنا حسين المعلم حدثنا عبد الله بن بريدة عن سمرة بن جندب قال : صليت وراء النبي صلى الله عليه و سلم على امرأة ماتت في نفاسها فقام عليها للصلاة وسطها . 3197 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة ح وثنا محمد بن المثنى ثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن ابن أبي ليلى قال : كان زيد يعني ابن أرقم يكبر على جنائزنا أربعا وإنه كبر على جنازة خمسا فسألته فقال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يكبرها قال أبو داود وأنا لحديث ابن المثنى أتقن . باب ما يقرأ على الجنازة 3198 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن سعد بن إبراهيم عن طلحة بن عبد الله بن عوف قال : صليت مع ابن عباس على جنازة فقرأ بفاتحة الكتاب فقال إنها من السنة . باب الدعاء للميت 3199 - حدثنا عبد العزيز بن يحيى الحراني حدثني محمد يعني ابن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " إذا صليتم على الميت فأخلصوا له الدعاء " . 3200 - حدثنا أبو معمر عبد الله بن عمرو ثنا عبد الوارث ثنا أبو الجلاس عقبة بن سيار أو سنان حدثني علي بن شماخ قال شهدت مروان سأل أبا هريرة : كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي على الجنازة ؟ قال أمع الذي قلت ؟ قال نعم قال كلام كان بينهما قبل ذلك قال أبو هريرة " اللهم أنت ربها وأنت خلقتها وأنت هديتها للإسلام وأنت قبضت روحها وأنت أعلم بسرها وعلانيتها جئنا شفعاء فاغفر له " . 3201 - حدثنا موسى بن مروان الرقي ثنا شعيب يعني ابن إسحاق عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم على جنازة فقال " اللهم اغفر لحينا وميتنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا وشاهدنا وغائبنا اللهم من أحييته منا فأحيه على الإيمان ومن توفيته منا فتوفه على الإسلام اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده " . ............................... ( 628 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( الصواب في هذا الإرسال , قد صوب الإرسال في ذلك الإمام البخاري رحمه الله وغيره , الصواب أنه من حديث يحيي عن أبي سلمة مرسلاً عن النبي عليه الصلاة والسلام , صوّبه أحمد وأبو حاتم والترمذي وغيرهم )).............................. 3202 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ثنا الوليد ح وثنا إبراهيم بن موسى الرازي أخبرنا الوليد وحديث عبد الرحمن أتم قال ثنا مروان بن جناح عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن واثلة بن الأسقع قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم على رجل من المسلمين فسمعته يقول " اللهم إن فلان ابن فلان في ذمتك فقه فتنة القبر " قال عبد الرحمن " في ذمتك وحبل جوارك فقه من فتنة القبر وعذاب النار وأنت أهل الوفاء والحمد اللهم فاغفر له وارحمه إنك أنت الغفور الرحيم " قال عبد الرحمن عن مروان بن جناح . ............................... ( 629 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( أصح شيء في هذا الباب هو حديث عوف بن مالك , أصح الأحاديث في هذا الباب )).............................. باب الصلاة على القبر 3203 - حدثنا سليمان بن حرب ومسدد قالا ثنا حماد عن ثابت عن أبي رافع عن أبي هريرة : أن امرأة سوداء أو رجلا كان يقم المسجد ففقده النبي صلى الله عليه و سلم فسأل عنه فقيل مات فقال " ألا آذنتموني به ؟ " قال " دلوني على قبره " فدلوه فصلى عليه . باب الصلاة على المسلم يموت في بلاد الشرك 3204 - حدثنا القعنبي قال قرأت على مالك بن أنس عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نعى للناس النجاشي في اليوم الذي مات فيه وخرج بهم إلى المصلى فصف بهم وكبر أربع تكبيرات . 3205 - حدثنا عباد بن موسى ثنا إسماعيل يعني ابن جعفر عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبيه قال : أمرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن ننطلق إلى أرض النجاشي فذكر حديثه قال النجاشي أشهد أنه رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنه الذي بشر به عيسى ابن مريم ولولا ما أنا فيه من الملك لأتيته حتى أحمل نعليه . باب في جمع الموتى في قبر والقبر يعلم 3206 - حدثنا عبد الوهاب بن نجدة ثنا سعيد بن سالم ح وثنا يحيى بن الفضل السجستاني ثنا حاتم يعني ابن إسماعيل بمعناه عن كثير بن زيد المدني عن المطلب قال : لما مات عثمان بن مظعون أخرج بجنازته فدفن فأمر النبي صلى الله عليه و سلم رجلا أن يأتيه بحجر فلم يستطع حمله فقام إليها رسول الله صلى الله عليه و سلم وحسر عن ذراعيه قال كثير قال المطلب قال الذي يخبرني ذلك عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال كأني أنظر إلى بياض ذراعي رسول الله صلى الله عليه و سلم حين حسر عنهما ثم حملها فوضعها عند رأسه وقال " أتعلم بها قبر أخي وأدفن إليه من مات من أهلي " . باب في الحفار يجد العظم هل يتنكب ذلك المكان ؟ 3207 - حدثنا القعنبي ثنا عبد العزيز بن محمد عن سعد يعني ابن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " كسر عظم الميت ككسره حيا " . باب في اللحد 3208 - حدثنا إسحاق بن إسماعيل ثنا حكام بن سلم عن علي بن عبد الأعلى عن أبيه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " اللحد لنا والشق لغيرنا " . باب كم يدخل القبر ؟ 3209 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن عامر قال : غسل رسول الله صلى الله عليه و سلم علي والفضل وأسامة بن زيد وهم أدخلوه قبره قال وحدثني مرحب أو ابن أبي مرحب أنهم أدخلوا معهم عبد الرحمن بن عوف فلما فرغ علي قال إنما يلي الرجل أهله . 3210 - حدثنا محمد بن الصباح بن سفيان أخبرنا سفيان عن ابن أبي خالد عن الشعبي عن أبي مرحب : أن عبد الرحمن بن عوف نزل في قبر النبي صلى الله عليه و سلم قال كأني أنظر إليهم أربعة . باب في الميت يدخل من قبل رجليه 3211 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال : أوصى الحارث أن يصلي عليه عبد الله بن يزيد فصلى عليه ثم أدخله القبر من قبل رجلي القبر وقال هذا من السنة . باب كيف يجلس عند القبر 3212 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن زاذان عن البراء بن عازب قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في جنازة رجل من الأنصار فانتهينا إلى القبر ولم يلحد بعد فجلس النبي صلى الله عليه و سلم مستقبل القبلة وجلسنا معه . باب في الدعاء للميت إذا وضع في قبره 3213 - حدثنا محمد بن كثير ح وحدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا همام عن قتادة عن أبي الصديق عن ابن عمر : أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا وضع الميت في القبر قال " بسم الله وعلى سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم " هذا لفظ مسلم . ............................... ( 630 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وأُعل هذا الحديث والصواب في هذا الوقف , حديث عبد الله بن عمر الصواب فيه الوقف , صوّب الوقف الدارقطني وغيره )).............................. باب الرجل يموت له قرابة مشرك 3214 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان حدثني أبو إسحاق عن ناجية بن كعب عن علي [ عليه السلام ] قال : قلت للنبي صلى الله عليه و سلم إن عمك الشيخ الضال قد مات قال " اذهب فوار أباك ثم لا تحدثن شيئا حتى تأتيني " فذهبت فواريته وجئته فأمرني فاغتسلت ودعا لي . باب في تعميق القبر 3215 - حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي أن سليمان بن المغيرة حدثهم عن حميد يعني ابن هلال عن هشام بن عامر قال : جاءت الأنصار إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم أحد فقالوا أصابنا قرح وجهد فكيف تأمرنا ؟ قال " احفروا وأوسعوا واجعلوا الرجلين والثلاثة في القبر " قيل فأيهم يقدم ؟ قال " أكثرهم قرآنا " قال أصيب أبي يومئذ عامر بين اثنين أو قال واحد . 3216 - حدثنا أبو صالح يعني الأنطاكي أخبرنا أبو إسحاق يعني الفزاري عن الثوري عن أيوب عن حميد بن هلال بإسناده ومعناه زاد فيه " وأعمقوا " . 3217 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا جرير ثنا حميد يعني ابن هلال عن سعد بن هشام بن عامر بهذا الحديث باب في تسوية القبر 3218 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان ثنا حبيب بن أبي ثابت عن أبي وائل عن أبي هياج الأسدي قال : بعثني علي قال لي أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم أن لا أدع قبرا مشرفا إلا سويته ولا تمثالا إلا طمسته . 3219 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح قال ثنا ابن وهب حدثني عمرو بن الحارث أن أبا علي الهمداني حدثه قال : كنا مع فضالة بن عبيد برودس من أرض الروم فتوفي صاحب لنا فأمر فضالة بقبره فسوي ثم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمر بتسويتها قال أبو داود رودس جزيرة في البحر . 3220 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن أبي فديك أخبرني عمرو بن عثمان بن هانىء عن القاسم قال : دخلت على عائشة فقلت يا أمه اكشفي لي عن قبر رسول الله صلى الله عليه و سلم وصاحبيه رضي الله عنهما فكشفت لي عن ثلاثة قبور لا مشرفة ولا لاطئة مبطوحة ببطحاء العرصة الحمراء قال أبو علي يقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم مقدم وأبو بكر عند رأسه وعمر عند رجليه رأسه عند رجلي رسول الله صلى الله عليه و سلم . باب الاستغفار عند القبر للميت في وقت الانصراف 3221 - حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي ثنا هشام عن عبد الله بن بحير عن هانىء مولى عثمان عن عثمان بن عفان قال : كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال " استغفروا لأخيكم وسلوا له بالتثبيت فإنه الآن يسأل " قال أبو داود بحير بن ريسان . باب كراهية الذبح عند القبر 3222 - حدثنا يحيى بن موسى البلخي ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن ثابت عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا عقر في الإسلام " قال عبد الرزاق كانوا يعقرون عند القبر يعني بقرة أو شاة . ............................... ( 631 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا الحديث معلول في تفرد معمر عن ثابت ينكره عادةً الأئمة , قد أنكر هذا الحديث البخاري رحمه الله والبزار والدارقطني وغيرهم )).............................. باب الميت يصلى على قبره بعد حين 3223 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير عن عقبة بن عامر : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج يوما فصلى على أهل أحد صلاته على الميت ثم انصرف . 3224 - حدثنا الحسن بن علي ثنا يحيى بن آدم ثنا ابن المبارك عن حيوة بن شريح عن يزيد بن أبي حبيب بهذا الحديث قال : إن النبي صلى الله عليه و سلم صلى على قتلى أحد بعد ثمان سنين كالمودع للأحياء والأموات . ............................... ( 632 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وهذا دليل على جواز تكرار صلاة الجنازة عند الحاجة فلو صلى عليها قبل ذلك أن يصلى عليها عند القبر )).............................. باب البناء على القبر 3225 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الرزاق ثنا ابن جريج أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابرا يقول : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم نهى أن يقعد على القبر وأن يقصص ويبنى عليه . 3226 - حدثنا مسدد وعثمان بن أبي شيبة قالا ثنا حفص بن غياث عن ابن جريج عن سليمان بن موسى وعن أبي الزبير عن جابر بهذا الحديث قال أبو داود قال عثمان أو يزاد عليه وزاد سليمان بن موسى أو أن يكتب عليه ولم يذكر مسدد في حديثه " أو يزاد عليه " قال أبو داود خفي علي من حديث مسدد حرف . 3227 - حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " قاتل الله اليهود اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد " . باب كراهية القعود على القبر 3228 - حدثنا مسدد ثنا خالد ثنا سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لأن يجلس أحدكم على جمرة فتحرق ثيابه حتى تخلص إلى جلده خير له من أن يجلس على قبر " . 3229 - حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي أخبرنا عيسى ثنا عبد الرحمن يعني ابن يزيد بن جابر عن بسر بن عبيد الله قال سمعت واثلة بن الأسقع يقول سمعت أبا مرثد الغنوي يقول : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لاتجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها " . باب المشي بين القبور في النعل 3230 - حدثنا سهل بن بكار ثنا الأسود بن شيبان عن خالد بن سمير السدوسي عن بشير بن نهيك : عن بشير مولى رسول الله صلى الله عليه و سلم وكان اسمه في الجاهلية زحم بن معبد فهاجر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " ما اسمك ؟ " قال زحم قال " بل أنت بشير " قال بينما أنا أماشي رسول الله صلى الله عليه و سلم مر بقبور المشركين فقال " لقد سبق هؤلاء خيرا كثيرا " ثلاثا ثم مر بقبور المسلمين فقال " لقد أدرك هؤلاء خيرا كثيرا " وحانت من رسول الله صلى الله عليه و سلم نظرة فإذا رجل يمشي في القبور عليه نعلان فقال " يا صاحب السبتيتين ويحك ألق سبتيتيك " فنظر الرجل فلما عرف رسول الله صلى الله عليه و سلم خلعهما فرمى بهما . 3231 - حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا عبد الوهاب يعني ابن عطاء عن سعيد عن قتادة عن أنس : عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال " إن العبد إذا وضع في قبره وتولى عنه أصحابه إنه ليسمع قرع نعالهم " . باب في تحويل الميت من موضعه للأمر يحدث 3232 - حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن سعيد بن يزيد أبي مسلمة عن أبي نضرة عن جابر قال : دفن مع أبي رجل فكان في نفسي من ذلك حاجة فأخرجته بعد ستة أشهر فما أنكرت منه شيئا إلا شعيرات كن في لحيته مما يلي الأرض . باب في الثناء على الميت 3233 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن إبراهيم بن عامر عن عامر بن سعد عن أبي هريرة قال : مروا على رسول الله صلى الله عليه و سلم بجنازة فأثنوا عليها خيرا فقال " وجبت " ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شرا فقال " وجبت " ثم قال " إن بعضكم على بعض شهداء " . باب في زيارة القبور 3234 - حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا محمد بن عبيد عن يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة قال : أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم قبر أمه فبكى وأبكى من حوله فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " استأذنت ربي تعالى على أن أستغفر لها فلم يؤذن لي فاستأذنت أن أزور قبرها فأذن لي فزوروا القبور فإنها تذكر بالموت " . ............................... ( 633 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وفي هذا جواز زيارة قبر الكافر أو المشرك إذا كان يتعظ به الإنسان وبعضهم يقيده إذا كان ذي قرابة لأنه يتذكر حاله وأمره بخلاف غيره ممن لا يعرف حاله من عموم المشركين )).............................. 3235 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا معرف بن واصل عن محارب بن دثار عن ابن بريدة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإن في زيارتها تذكرة " . باب في زيارة النساء القبور 3236 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا شعبة عن محمد بن جحادة قال سمعت أبا صالح يحدث عن ابن عباس قال : لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم زائرات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج . باب ما يقول إذا زار القبور أو مر بها 3237 - حدثنا القعنبي عن مالك عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج إلى المقبرة فقال " السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون " . باب كيف يصنع بالمحرم إذا مات ؟ 3238 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان حدثني عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : أتي النبي صلى الله عليه و سلم برجل وقصته راحلته فمات وهو محرم فقال " كفنوه في ثوبيه واغسلوه بماء وسدر ولا تخمروا رأسه فإن الله يبعثه يوم القيامة يلبي " قال أبو داود سمعت أحمد بن حنبل يقول في هذا الحديث خمس سنن " كفنوه في ثوبيه " أي يكفن الميت في ثوبين " واغسلوه بماء وسدر " أي إن في الغسلات كلها سدرا " ولاتخمروا رأسه " ولا تقربوه طيبا وكان الكفن من جميع المال . 3239 - حدثنا سليمان بن حرب ومحمد بن عبيد المعنى قالا ثنا حماد عن عمرو وأيوب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس نحوه قال " وكفنوه في ثوبين " قال أبو داود قال سليمان قال أيوب " ثوبيه " وقال عمرو " ثوبين " وقال ابن عبيد قال أيوب " في ثوبين " وقال عمرو " في ثوبيه " زاد سليمان وحده " ولا تحنطوه " . 3240 - حدثنا مسدد ثنا حماد عن أيوب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس نحوه بمعنى سليمان " في ثوبين " . 3241 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن منصور عن الحكم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : وقصت برجل محرم ناقته فقتلته فأتي به رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال " اغسلوه وكفنوه ولا تغطوا رأسه ولا تقربوه طيبا فإنه يبعث يهل " ------------------------------------------------------ آخر كتاب الجنائز بسم الله الرحمن الرحيم 16 - كتاب الأيمان والنذور باب التغليظ في الأيمان الفاجرة 3242 - حدثنا محمد بن الصباح البزاز ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن عمران بن حصين قال : قال النبي صلى الله عليه و سلم " من حلف على يمين مصبورة كاذبا فليتبوأ بوجهه مقعده من النار " . باب فيمن حلف ليقتطع بها مالا لأحد 3243 - حدثنا محمد بن عيسى وهناد بن السري المعنى قالا ثنا أبو معاوية قال ثنا الأعمش عن شقيق عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من حلف على يمين هو فيها فاجر ليقتطع بها مال امرىء مسلم لقي الله وهو عليه غضبان " فقال الأشعث في والله كان ذلك كان بيني وبين رجل من اليهود أرض فجحدوني فقدمته إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال لي النبي صلى الله عليه و سلم " ألك بينة ؟ " قلت لا قال لليهودي " احلف " قلت يارسول الله إذا يحلف ويذهب بمالي فأنزل الله تعالى { إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا } إلى آخر الآية . 3244 - حدثنا محمود بن خالد قال ثنا الفريابي قال ثنا الحارث بن سليمان قال حدثني كردوس عن الأشعث بن قيس : أن رجلا من كندة ورجلا من حضرموت اختصما إلى النبي صلى الله عليه و سلم في أرض من اليمن فقال الحضرمي يارسول الله إن أرضي اغتصبنيها أبو هذا وهي في يده قال " هل لك بينة ؟ " قال لا ولكن أحلفه والله ما يعلم أنها أرضي اغتصبنيها أبوه فتهيأ الكندي لليمين فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لايقتطع أحد مالا بيمين إلا لقي الله وهو أجذم " فقال الكندي هي أرضه . 3245 - حدثنا هناد بن السري قال ثنا أبو الأحوص عن سماك عن علقمة بن وائل بن حجر الحضرمي عن أبيه قال : جاء رجل من حضرموت ورجل من كندة إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال الحضرمي يارسول الله إن هذا غلبني على أرض كانت لأبي فقال الكندي هي أرضي في يدي أزرعها ليس له فيها حق قال فقال النبي صلى الله عليه و سلم للحضرمي " ألك بينة ؟ " قال لا قال " فلك يمينه " قال يارسول الله إنه فاجر لا يبالي ما حلف عليه ليس يتورع من شىء فقال النبي صلى الله عليه و سلم " ليس لك منه إلا ذاك " فانطلق ليحلف له فلما أدبر قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أما لئن حلف على مال ليأكله ظالما ليلقين الله عزوجل وهو عنه معرض " . باب ما جاء في تعظيم اليمين عند منبر النبي صلى الله عليه و سلم 3246 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا ابن نمير قال ثنا هاشم بن هاشم قال أخبرني عبد الله بن نسطاس من آل كثير بن الصلت أنه سمع جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لايحلف أحد عند منبري هذا على يمين آثمة ولو على سواك أخضر إلا تبوأ مقعده من النار " أو " وجبت له النار " . ............................... ( 634 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله ((والأيمان تتعاظم يعظّمها الزمان والمكان واللفظ ويعظنها كذلك الأثر :- من جهة الزمان التعظيم في بعد العصر كما جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام أو مثلا في زمنٍ مُعظم كالشهر الحرام , المكان كعند منبر النبي عليه الصلاة والسلام وفي الحرم , وأما بالنسبة للفظ فالذى يقسم بأسماء الله كلها يختلف عن الذى لا يذكر شيء من الأسماء كأن يقول علي كذا وكذا , فتغلظ بحسب لفظها وتغلظ بحسب أثرها على ماذا يقسم ؟ هل هو على شيء عظيم أو على شيء حقير ؟ من جهة أثره وما يفوت في ذلك ,,, اليمين الغموس ليس فيها كفارة يمين , لأن كفارة اليمين على ما يستقبل الإنسان لا على خبرٍ ماضي وهي أعظم من أن يُكفر عنها فيتاب ويستغفر )).............................. باب الحلف بالأنداد 3247 - حدثنا الحسن بن علي قال ثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من حلف فقال في حلفه واللات فليقل لا إله إلا الله ومن قال لصاحبه تعال أقامرك فليتصدق يعني بشىء " . ............................... ( 635 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( وفي قوله " تعال أقامرك فليتصدق " يعنى حتى لو كان مازحًا: دعنا نفعل كذا دعنا نكذب دعنا نقامر دعنا نزني دعنا نسرق ... حتى لو كان في هذا يمزح يأثم بها فعليه أن يتوب )).............................. باب في كراهية الحلف بالآباء 3248 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا عوف عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لاتحلفوا بآبائكم ولا بأمهتكم ولا بالأنداد ولاتحلفوا إلا بالله ولا تحلفوا بالله إلا وأنتم صادقون " . 3249 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر عن عمر بن الخطاب : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أدركه وهو في ركب وهو يحلف بأبيه فقال " إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليسكت " . 3250 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن سالم عن أبيه عن عمر رضي الله عنه قال : سمعني رسول الله صلى الله عليه و سلم نحو معناه إلى " بآبائكم " زاد قال عمر فو الله ما حلفت بهذا ذاكرا ولا آثرا . 3251 - حدثنا محمد بن العلاء ثنا ابن إدريس قال سمعت الحسن بن عبيد الله عن سعد بن عبيدة قال : سمع ابن عمر رجلا يحلف لا والكعبة فقال له ابن عمر إنني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " من حلف بغير الله فقد أشرك " . 3252 - حدثنا سليمان بن داود العتكي ثنا إسماعيل بن جعفر المدني عن أبي سهيل نافع بن مالك بن أبي عامر عن أبيه أنه سمع طلحة بن عبيد الله يعني في حديث قصة الأعرابي : قال النبي صلى الله عليه و سلم " أفلح وأبيه إن صدق دخل الجنة وأبيه إن صدق " . باب في كراهية الحلف بالأمانة 3253 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير ثنا الوليد بن ثعلبة الطائي عن ابن بريدة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من حلف بالأمانة فليس منا " . باب لغو اليمين 3254 - حدثنا حميد بن مسعدة الشامي ثنا حسان يعني ابن إبراهيم قال حدثنا إبراهيم يعني الصائغ عن عطاء في اللغو في اليمين قال قالت عائشة : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " هو كلام الرجل في بيته كلا والله وبلى والله " قال أبو داود كان إبراهيم الصائغ رجلا صالحا قتله أبو مسلم بعرندس قال وكان إذا رفع المطرقة فسمع النداء سيبها . قال أبو داود روى هذا الحديث داود بن أبي الفرات عن إبراهيم الصائغ موقوفا على عائشة وكذلك رواه الزهري وعبد الملك بن أبي سليمان ومالك بن مغول وكلهم عن عطاء عن عائشة موقوفا أيضا. ............................... ( 636 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( حديث عائشة الصواب فيه الوقف جاء من حديث هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة موقوفاً وهو الصواب )).............................. باب المعاريض في الأيمان 3255 - حدثنا عمرو بن عون قال أخبرنا هشيم ح وثنا مسدد قال ثنا هشيم عن عباد بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " يمينك على ما يصدقك عليها صاحبك " قال مسدد قال أخبرني عبد الله بن أبي صالح قال أبو داود هما واحد عباد بن أبي صالح وعبد الله بن أبي صالح . 3256 - حدثنا عمرو بن محمد الناقد ثنا أبو أحمد الزبيري قال ثنا إسرائيل عن إبراهيم بن عبد الأعلى عن جدته عن أبيها سويد بن حنظلة قال : خرجنا نريد رسول الله ومعنا وائل بن حجر فأخذه عدو له فتحرج القوم أن يحلفوا وحلفت أنه أخي فخلي سبيله فأتينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبرته أن القوم تحرجوا أن يحلفوا وحلفت إنه أخي قال " صدقت المسلم أخو المسلم " . باب ما جاء في الحلف بالبراءة وبملة غير الإسلام 3257 - حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا معاوية بن سلام عن يحيى بن أبي كثير قال أخبرني أبو قلابة أن ثابت بن الضحاك أخبره : أنه بايع رسول الله صلى الله عليه و سلم تحت الشجرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " من حلف بملة غير ملة الإسلام كاذبا فهو كما قال ومن قتل نفسه بشىء عذب به يوم القيامة وليس على رجل نذر فيما لا يملكه " . 3258 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا زيد بن الحباب ثنا حسين يعني بن واقد حدثني عبد الله بن بريدة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من حلف فقال إني بريء من الإسلام فإن كان كاذبا فهو كما قال وإن كان صادقا فلن يرجع إلى الإسلام سالما " . باب الرجل يحلف أن لا يتأدم 3259 - حدثنا محمد بن عيسى ثنا يحيى بن العلاء عن محمد بن يحيى بن حبان عن يوسف بن عبد الله بن سلام قال : رأيت النبي صلى الله عليه و سلم وضع تمرة على كسرة فقال " هذه إدام هذه " . 3260 - حدثنا هارون بن عبد الله ثنا عمر بن حفص قال ثنا أبي عن محمد بن أبي يحيى عن يزيد الأعور عن يوسف بن عبد الله بن سلام مثله باب الاستثناء في اليمين 3261 - حدثنا أحمد بن حنبل قال ثنا سفيان عن أيوب عن نافع عن ابن عمر : يبلغ به النبي صلى الله عليه و سلم قال " من حلف على يمين فقال إن شاء الله فقد استثنى " . 3262 - حدثنا محمد بن عيسى ومسدد وهذا حديثه قالا ثنا عبد الوارث عن أيوب عن نافع عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من حلف فاستثنى فإن شاء رجع وإن شاء ترك غير حنث " . ............................... ( 637 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله (( هذا الحديث أعل بالوقف رواه عبيد الله عن نافع عن عبد الله بن عمر موقوفا وهو أقرب إلى الصواب )).............................. باب ما جاء في يمين النبي صلى الله عليه و سلم ما كانت 3263 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا ابن المبارك عن موسى بن عقبة عن سالم عن ابن عمر قال : أكثر ما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يحلف بهذه اليمين " لا ومقلب القلوب " . 3264 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا وكيع ثنا عكرمة بن عمار عن عاصم بن شميخ عن أبي سعيد الخدري قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا اجتهد في اليمين قال " والذي نفس أبي القاسم بيده " . 3265 - حدثنا محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة أخبرني زيد بن حباب أخبرني محمد بن هلال حدثني أبي أنه سمع أبا هريرة يقول : كانت يمين رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا حلف يقول " لا وأستغفر الله " . 3266 - حدثنا الحسن بن علي ثنا إبراهيم بن حمزة ثنا عبد الملك بن عياش السمعي الأنصاري عن دلهم بن الأسود بن عبد الله بن حاجب بن عامر بن المنتفق العقيلي عن أبيه عن عمه لقيط بن عامر قال ؟ ؟ لهم وحدثنيه أيضا الأسود بن عبد الله عن عاصم بن لقيط : أن لقيط بن عامر خرج وافدا إلى النبي صلى الله عليه و سلم قال لقيط فقدمنا على رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكر حديثا . باب في القسم هل يكون يمينا 3267 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس : أن أبا بكر أقسم على النبي صلى الله عليه و سلم فقال له النبي صلى الله عليه و سلم " لاتقسم " . 3268 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الرزاق قال ابن يحيى وكتبته من كتابه قال أخبرنا معمر عن الزهري عن عبيد الله عن ابن عباس قال : كان أبو هريرة يحدث أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إني أرى الليلة فذكر رؤيا فعبرها أبو بكر فقال النبي صلى الله عليه و سلم " أصبت بعضا وأخطأت بعضا " فقال أقسمت عليك يارسول الله بأبي أنت لتحدثني ما الذي أخطأت فقال له النبي صلى الله عليه و سلم " لاتقسم " . 3269 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس قال أخبرنا محمد بن كثير ثنا سليمان بن كثير عن الزهري عن عبيد الله عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم بهذا الحديث لم يذكر القسم زاد فيه ولم يخبره . ............................... ( 638 ) قال الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله ((إبرار القسم سنة , ولهذا لا يجب عليك إذا اقسم عليك أحد أن تجيبه ; ولهذا النبي لم يجب إقسام أبي بكرٍ مع قربه من عليه الصلاة والسلام )).............................. باب فيمن حلف على طعام لا يأكله 3270 - حدثنا مؤمل بن هشام قال ثنا إسماعيل عن الجريري عن أبي عثمان أو عن أبي السليل عنه عن عبد الرحمن بن أبي بكر قال : نزل بنا أضياف لنا قال وكان أبو بكر يتحدث عند رسول الله صلى الله عليه و سلم بالليل فقال لا أرجعن إليك حتى تفرغ من ضيافة هؤلاء ومن قراهم فأتاهم بقراهم فقالوا لا نطعمه حتى يأتي أبو بكر فجاء فقال ما فعل أضيافكم ؟ أفرغتم من قراهم ؟ قالوا لا قلت قد أتيتهم بقراهم فأبوا وقالوا والله لا نطعمه حتى يجيء فقالوا صدق قد أتانا به فأبينا حتى تجيء قال فما منعكم ؟ قالوا مكانك قال والله لا أطعمه الليلة قال فقالوا ونحن والله لا نطعمه حتى تطعمه قال ما رأيت في الشر كالليلة قط قال قربوا طعامكم قال فقرب طعامكم فقال بسم الله فطعم وطعموا فأخبرت أنه أصبح فغدا على النبي صلى الله عليه و سلم فأخبره بالذي صنع وصنعوا قال " بل أنت أبرهم وأصدقهم " . 3271 - حدثنا ابن المثنى ثنا سالم بن نوح وعبد الأعلى عن الجريري عن أبي عثمان عن عبد الرحمن بن أبي بكر بهذا الحديث تحوه زاد عن سالم في حديثه قال ولم يبلغني كفارة . باب اليمين في قطيعة الرحم 3272 - حدثنا محمد بن المنهال ثال ثنا يزيد بن زريع قال ثنا حبيب المعلم عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب : أن أخوين من الأنصار كان بينهما ميراث فسأل أحدهما صاحبه القسمة فقال إن عدت تسألني عن القسمة فكل مالي في رتاج الكعبة فقال له عمر إن الكعبة غنية عن مالك كفر عن يمينك وكلم أخاك سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " لايمين عليك ولا نذر في معصية الرب وفي قطيعة الرحم وفيما لا تملك " . 3273 - حدثنا أحمد بن عبدة الضبي أخبرنا المغيرة بن عبد الرحمن حدثني أبي عبد الرحمن عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " لا نذر إلا فيما يبتغى به وجه الله ولا يمين في قطيعة رحم " . 3274 - حدثنا المنذر بن الوليد قال ثنا عبد الله بن بكر قال حدثنا عبيد الله بن الأخنس عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " لا نذر ولا يمين فيما لا يملك ابن آدم ولا في معصية الله ولا في قطيعة رحم ومن حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليدعها وليأت الذي هو خير فإن تركها كفارتها " قال أبو داود الأحاديث كلها عن النبي صلى الله عليه و سلم " وليكفر عن يمينه " وهي الصحاح . باب في الحلف كاذبا متعمدا 3275 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا عطاء بن السائب عن أبي يحيى عن ابن عباس : أن رجلين اختصما إلى النبي صلى الله عليه و سلم فسأل النبي صلى الله عليه و سلم الطالب البينة فلم تكن له بينة فاستحلف المطلوب فحلف بالله الذي لا إله إلا هو فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم " بلى قد فعلت ولكن قد غفر لك بإخلاص قول لا إله إلا الله " . قال أبو داود يراد من هذا الحديث أنه لم يأمره بالكفارة . ختم شيخنا عبد العزيز حفظه الله المجلس ((( يكفي نتوقف هنا ونُكمل إن شاء الله .... وبالله التوفيق ... وأعتذر عن الإطالة ... أُنبه الإخوة على إني أُسأل أحياناً عن بعض الكلام الذى أقوله يفهم غلط , وينقل في بعض وسائل الاتصال خطأ , فأنبه الإخوة في تحري الدقة في النقل وبالله التوفيق وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد )))
0
أعجبني
1
لم يعجبني
30 رجب 1434
twitterfacebookandroid
trees