خروج السفياني
عدد الزوار : 3073
تاريخ الإضافة : 28 ربيع الآخر 1431
PDF : 32 kb

كثر الحديث في مثل هذه الأيام عن السفياني، وهل ورد فيه شيء صحيح؟ أرجو منكم بيان ذلك، وجزاكم الله خيرًا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

لا يصح في ذكر السفياني حديث مرفوع ولا موقوف، وأمثل ما يروى ما أخرجه الحاكم في "مستدركه" من طريق الوليد بن مسلم، عن الأوزاعي، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يخرج رجل يقال له السفياني في عمق دمشق، وعامة من يتبعه من كلب ..))[رواه الحاكم 8586] الحديث.

وصححه الحاكم، وما هو بصحيح، بل منكر، فالوليد يدلِّس عن الأوزاعي.

وخبر السفياني يروى من حديث علي، وابن مسعود، وابن عباس، وحذيفة، وعمار، وثوبان منها المرفوع، ومنها الموقوف.

ويروى عن جماعة من السلف من التابعين وغيرهم؛ كمكحول، ومطر، والزهري، وضمرة، ويزيد بن أبي حبيب، ومحمد بن الحنفية.

وكلها لا يُعَوَّل عليها ولا يُحتج بها إذا اجتمعت، فكيف إذا انفردت!

وأطال في ذكره نعيم بن حماد الخزاعي في كتابه "الفتن"، وكتابه هذا كتاب مليء بمناكير وأعاجيب كما قاله الذهبي، وأورد جملة من أخباره هذه أبو عمرو الداني في "الفتن" والحاكم في "المستدرك".

إضافة تعليق
التعليقات 11
facebookTwitteryoutubeAppandroid
trees